certifired_img

Books and Documents

Arabic Section

Is This Islam? هل هذا إسلام: تقولھ أم باكية، لا، إنه ليس إسلاما: أجاب علماء الهند، ولكن ماذا عن تبریر الإصلاحي للعنف العشوائي؟
Sultan Shahin, Editor, New Age Islam

وقالت امرأة باكية في بيشاور أمس: هل هذا إسلام؟ كانت تبكي على الجثث الميتة من أطفالها الذاهبين إلى المدرسة. إن القتلة الفخور لأكثر من 132 طفلا بريئا وعشرات المدرسات هم كانوا طالبان باكستان. طالبان هم طلاب المدرسة و يتعلمون تعاليم الإسلام. إنهم يقتلون الأبرياء بفخر و بإسم الإسلام، كما يزعمون أنهم يفعلون ذالك لتمجيد الإسلام ولإنشاء هيمنة الإسلام في العالم، ولإثبات حكم الله على هذا الكوكب، كما يقولون. لذلك كان السؤال طبيعيا. هل هذا اسلام، في الواقع؟ وقد قرر العلماء المسلمون في الهند على الإجابة على السؤال. ووفقا لتقرير في جريدة إنديان اكسبريس، قالوا إن مهاجمة بيشاور فعل معادي للمبادئ من الإسلام. ومرتكبو هذا العنف، حسب قولهم، لا علاقة لهم بالدين وليس هناك أي مبرر لقتل الأطفال.

In A Belated But Welcome Step, India Bans Islamic State  في خطوة متأخرة لكن مرحبة، الهند تحظر جماعة داعش: ولكن ماذا عن مخاطر الدولة الإسلامية في داخل البلاد؟

وأخيرا قد حظرت الهند جماعة داعش في الهند باعتبارها منظمة إرهابية تنشر بسرعة مخالبها بين شباب البلاد. طالب موقع نيو إيج إسلام بفرض الحظر على المنظمة ، وذالك لأن قسما كبيرا من وسائل الإعلام الأردية، وعددا من الصحفيين في اللغة الأردية وما يسمى المثقفين والأفراد الإسلاميين والمنظمات الإسلامية كانوا يمجدون المنظمة، وبالتالي، يؤثرون على عملية التفكير للشباب المسلمين في الهند.

Shia-Sunni Clashes in Lucknow and Bhopal  الاشتباكات بين السنة والشيعة في الهند نتيجة لجماعة داعش والحرب في العراق وسوريا

ولكن في الهند، لم تسفر الخلافات الطائفية بين السنة والشيعة عن أي تداعيات خطيرة أو واسعة، وذالك بسبب الطبيعة المعتدلة لدولة الهند. كان قد عرض علماء الشيعة والسنة العلماء حكمة نموذجية في هذا الصدد. وكانوا قد قيدوا كل من المجتمعتين من استفزاز بعضهم البعض. وقد لعبت حكومة ولاية أوترابراديش أيضا دورا ناشطا في قمع الثورات العنيفة المحتملة لهذه المشاعر الطائفية. وقد حظرت مسيرات المسلمين خلال شهر المحرم الحرام  لتجنب أي اشتعال. المناوشات والاشتباكات تتحدث أحيانا ولكنها لا تأخذ أي منعطفا قبيحا أو خطيرا.

 

Misuse of Mosques for Politics  سوء استخدام المساجد:شجع الإمام على أسلمة الهندوسيات و الزواج منهن، ردا على التحويل القسري من المسلمين إلى الهندوسية
Shahi Imam Ahmad Bukhari of Jama Masjid, Delhi

وقال إن هذا البلد هو معتدل لأن غالبية الناس هم معتدلون. إن مجرد 31 بالمئة من الناخبين قد دعموا تحالف جماعة الزعفران. وذكر مرارا وتكرارا الحقوق الممنوحة للأقليات من قبل دستور الهند. وقال إن البلاد تسير نحو الانقسام الآخر. الوضع في الوقت الحاضر هو بداية لتشبه الوضع في عام 1947. ولكن يتعين على المسلمين أن يعملوا شيئا لإنقاذ هذا البلد من الانقسام الآخر. إنه من واجبنا. وقال إن المسلمين قدموا تضحيات لا تعد ولا تحصى من أجل استقلال هذا البلد وحان الوقت أن نستعد لبذل محاولة أخرى لإنقاذ البلاد من الانقسام الآخر.

 

Refutation Of Raymond Ibrahim’s Article  إبطال مقالة ريموند إبراهيم‘تقطع وتسلخ جماعة داعش الأجساد لأن القرآن يرشد’ في ضوء أسباب نزول الآيات القرآنية -الجزء الأول-
Ghulam Ghaus, New Age Islam

ومن أهم المبادئ التأسيسية للإسلاموفوبيين هي أنهم يربطون الجماعات الإرهابية مثل داعش و أمثالها بالإسلام والتيار الرئيسي للمسلمين الحقيقيين. ويرجع ذلك فقط إلى النوايا الشريرة لهؤلاء الذين يسمون أنفسهم "البشر لمكافحة الإرهاب". يدعون أنهم يحاربون الإرهاب ولكن أرى أن معتقداتهم الخاطئة بالنسبة للمسلمين تخلق نوعا آخر من التطرف والإرهاب والتشدد والهمجية وغيرها من الأعمال الكريهة المضادة ليس فقط للمستوى الديني الإسلامي بل أيضا المستوى الإنساني. وعلى سبيل المثال على ذالك، نجد مقال السيد ريموند.

 

Islamist Extremists Should Learn From the Most Preserved Islamic Heritage in India  تاريخ العمارة ومكانتها في الإسلام – الجزء الرابع – على المتطرفين الإسلامويين التعلم من التراث الإسلامي للهند
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

من المعروف أن العمارة الإسلامية ازدهرت ووصلت إلى ذروتها في شبه القارة الهندية. من أبرز المباني المعمارية التي بنيت في الهند المغولية هي المساجد والمآذن والمواقع الأثرية وغيرها من القلاع الأخرى من الحضارة الإسلامية. ومن الأهمية بمكان للملاحظة أن المساجد المعمارية في الهند مفتوحة لكل شخص، بغض النظر عن الإيمان والعقيدة. إلى جانب ذلك، تم دمج المساجد في كثير من الأحيان مع المعاهد والمدارس التعليمية التي تقدم التعليم الديني والحديث على حد سواء مع مستويات مختلفة من مرافق التعليم. هذا التقليد المعماري لا يزال حيا في المجتمع المسلم من جنوب الهند، وخاصة في ولاية كيرالا.

How Did the Prophet Muhammad (pbuh) Treat non-Muslims?  (كيف عامل النبي عليه السلام غير المسلمين في دولته؟ تحليل لإزالة المفاهيم الخاطئة (الجزء الأول
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

وبالرغم من أن هذا المثال الواحد يكفي لنا لقبول حقائق النبي صلى الله عليه وسلم  من الرحمة والعطف والتسامح الديني تجاه غير المسلمين، يمكن للمرء أن يستشهد العديد من هذه الحالات الأخرى لتسليط الضوء على هذه الحقيقة. ورغم ذالك،لا يستعد إسلاموفوبي متشدد ولا جهادوي متعصب ولا أتباع الطوائف الأخرى من مثل هذه الجماعة المتطرفة  لقبول السوابق النبوية كأساس للتسامح الديني في الإسلام. يزعمون كذبا أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم رحب بالمسيحيين وسمح لهم بالصلاة في مسجده آملا  بأنهم سيؤمنون به نبيا ويرتدون عن معتقداتهم ويتحولون إلى الإسلام.

 

Muslim Extremists’ Cultural War is against the Legacy of Muslim Predecessors  تاريخ العمارة وحرمتها الدينية في الإسلام (الجزء الثالث): الحرب الثقافية للمتشددين هي ضد تراث الأسلاف الصالحين
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

وكانت آسيا الوسطى وإيران وإسبانيا، القلاع الرائعة لثقافة الإسلام وفنونه وهندسته المعمارية. وأيد كل من الحكام وعلماء الدين من أسلاف المسلمين وشجعوا بناء الهياكل المعمارية والمساجد والمدارس والمواقع الأثرية وحتى الأضرحة والمراقد الصوفية ذات القباب والمدافن الكبيرة.  الحقيقة أن أسلافنا المسلمين في تلك الأجزاء من العالم الإسلامي لم يعارضوا التقدم المعماري، فلماذا يعارضه السلفيون، في يومنا الحالي، الذين يدعون بصوت عال بأنهم يتبعون  الأسلاف؟

 

Call For International Fatwas To Declare The Terrorists As ‘Terrorist Apostates’   الحاجة إلى الفتاوى الدولية لتعلن أن الإرهابيين الذين يبيحون القتل العشوائي للأبرياء بإسم الإسلام هم المرتدون الإرهابيون
Muhammad Yunus, New Age Islam

إن هذه الجماعات الإرهابية ترتبط نفسها بالإسلام بصوت عال كما توجد في عناوينها العربية، وتظهر الشهادة على أسلحتهم وجباتهم، و تلوح القرآن الكريم في أيديهم وتنطق الدعاء القرآني خلال التفجيرات الانتحارية والهجمات الإرهابية، وترمي إلى إطلاق النار على غير المسلمين في مول نيروبي، مما  تحول عمليا صورة الإسلام من دين السلام إلى دين العنف والإرهاب وتربط الإرهاب بالمجتمع الإسلامي العالمي الذي يعارض الإرهاب ويبتعد منه مثل بقية الإنسانية.

 

Gulen Movement Preaches Peace and Dialogue in India   استلهم السيد غولن من جلال الدين الرومي و سعيد النورسي و المجدد السرهندي رحمهم الله تعالى، ولذالك تحض حركة غولن على السلام والحوار في الهند
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

لا يجب أن يكون اعتناق أي دين معين مانعا لأتباعه من ممارسة القيم العالمية للديانات الأخرى التي تفيد البشرية كلها بالشكل الأمثل. وتشاطر جميع الأديان عدة القيم مع بعضها البعض. نرى عشرات من المراجع المشتركة التي يعتنقها أعضاء جميع الأديان بالإجماع في حين أنهم يتمسكون بمبادئ وممارسات لا تعد ولا تحصى تدل عليه الديانات المختلفة والمتنوعة. هذا العمل الجماعي العالمي، على الرغم من العقائد الدينية المختلفة، ينتج فرص السلام الرائعة للمجتمع العالمي الغارق في تفجر العنف.

 

إن قتل الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف بشكل وحشي لا يمكن أن يبرر باسم أي قانون محدد إلا قانون الغابة والوحشية. مثل هذه الجرائم التي يرتكبها الإرهابيون من ما يسمى الدولة الإسلامية تعمل كأداة في إنتاج صورة سلبية وصورة قاتمة في أذهان الناس في جميع أنحاء العالم عن المسلمين، بصفة عامة، والدول الإسلامية والمنظمات، على وجه الخصوص. هذه الأفعال تشوه صورة العالم الإسلامي وعدد كبير من الدول الإسلامية المعتدلة و صورة دين الإسلام الذي ليست له أية علاقة مع الإرهاب والعنف وسفك الدماء والديكتاتورية.

 

Wahhabism to ISIS: How Saudi Arabia Exported the Main Source of Global Terrorism  من الوهابية إلى جماعة داعش: كيف قدمت المملكة السعودية المصدر الرئيسي للإرهاب العالمي
Karen Armstrong

كما أن ما يسمى "الدولة الإسلامية" تدمر تلك الدول القومية التي أقامها الأوروبيون قبل قرن واحد تقريبا، فإن جماعة داعش تبدو أنها تزيد من الوحشية الفاحشة والعنف الذي ، وفقا للكثيرين ، يجعل بإسم الأديان بشكل عام والإسلام بشكل خاص. وتقترح أيضا أن أيديولوجية محافظة جديدة ألهمت حرب العراق كانت باطلة. ومن المفترض أن الدولة القومية الليبرالية كانت نتيجة حتمية للحداثة وأنه بعد ما انتهت دكتاتورية صدام، لم تسطع أن تفشل العراق في كونها دولة ديمقراطية على النمط الغربي. بدلا من ذلك، جماعة داعش التي ولدت في حرب العراق غير عازمة الآن على استعادة الحكم المطلق ما قبل الحداثة للخلافة، تبدو أنها تعود إلى الهمجية. في 16 نوفمبر، أصدر المسلحون شريط فيديو يظهر أنهم قد قطعوا رأس رهينة الخامس الغربي، وعامل أمريكي للإغاثة بيتر كسيج وعدد من الجنود السوريين الأسرى. ويرى البعض مطامع المجموعة الشرسة كدليل على عدم قدرة الإسلام المزمنة لتبني القيم الحديثة.

 

Muslim Extremists’ Cultural War is against the Core Islamic Principles (Part 2)  (الحرب الثقافية للمتشددين هي ضد المبادئ الأساسية: تاريخ العمارة وحرمتها ومكانتها في الإسلام الإسلامية (الجزء الثاني
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

ومن أوائل القرن الثامن الميلادي إلى أواخر القرن الخامس عشر للميلاد، بنيت  عدة مباني تاريخية بمناسبة حادث ميمون و بذكرى شخص أو في إعطاء أهمية لجماعة، وذلك ليبقى  لهم ذكرى وشاهدا على  تاريخهم المشترك. من المعروف أن أقدم المعالم الإسلامية بنيت كلها في بغداد و دمشق  وسوريا و القدس، لقد كانوا متأثرين بالهياكل القديمة الموجودة في مصر وروما والبيزنطية والعراق وبلاد فارس وغيرها من الأراضي الأخرى التي غزاها المسلمون في القرن السابع والثامن عشر للميلاد، وكانت العمارة البيزنطية أخاذة  ولها تأثير كبير عليهم.  وحين ذهب المسلمون إلى إسبانيا، لعبوا دورا هاما  في تطوير الشكل الهندسي  للعمارة المناسبة للمنطقة بما يتماشى مع القيم والتقاليد الأوروبية الخاصة. 

Like many youngsters, a teenage boy, Mohamed Wald Syed Ahmed spent his free time online. But he opened up a door to the world of jihadist recruiters and soon became popular among extremists by the name of Mohamed Atta Shanqiti. He eventually landed in prison, where his convictions changed. He returned to school after his release, took a bride, and thought about how he could help prevent other young men from choosing the dangerous road to extremist Jihadism. Talking to Jamal Umar, an Arabic writer and journalist, Wald Syed Ahmed confessed: “I used to personally write for those websites and forums on topics such as jihad. This made me discover that I have an analytical skill. Through communication with al-Battar al-Suri (an extremist recruiter), I started to interact with some others, only to discover later that they had relations with some jihadist groups. I engaged with these web portals just as a hobby, but gradually I became so much impressed by them that I started to live virtual reality as if it were the actual reality. I found myself obsessed with those forums and just felt psychologically relaxed with their writers and commentators”.

على غرار العديد من الشباب في سن السابعة عشر، قضي محمد ولد سيد أحمد وقت فراغه على الإنترنت. لكنه فتح الباب على عالم المجندين المتطرفين وسرعان ما أصبح معروفا في أوساط الجهاديين باسم محمد عطا الشنقيطي.

 

Historicity and Religious Sanctity of Architecture in Islam  تاريخ العمارة وحرمتها الدينية في الإسلام (الجزء الأول): أهمية الآثار في القرآن الكريم
Ghulam Rasool Dehlvi, New Age Islam

في وقت يتم تحديد الآثار الإسلامية التاريخية والهياكل المقدسة مثل قبر النبي عليه السلام صنما من الأصنام بالاقتناع الخطير بتدميرها ، يمكن أن يشعر المرء بالحاجة الملحة إلى إيقاظ المسلمين على تاريخها وحرمتها الإسلامية. يشهد العالم باستمرار كل ما تقوم به حركة طالبان وتنظيم القاعدة وجماعة داعش ومنظمة بوكو حرام وغيرها من المنظمات السلفية المتطرفة الأخرى التي تدمر وتجرف الآثار الإسلامية والقطع الأثرية التاريخية وقبور الأنبياء والصالحين والأئمة الكرام وغيرها من المراكز الروحية الأخرى في جميع الدول الإسلامية تقريبا. وأسوأ نوع من الإبادة الجماعية الثقافية كان نية خبيثة لنقل أو تدمير قبر خاتم النبيين ورحمة للعالمين وإمام الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم.

 

Role of Dawah in Islam  دور الدعوة الإسلامیة: على الدعاۃ المسلمین الآن التركيز على الأمور الداخلية دون الخارجية
Muhammad Yunus, New Age Islam

لا يمكن أن ينجح المسلمون في دعوة الناس إلى سبيل ربهم طالما لا يكسبون الاحترام والإعجاب من الآخرين من أجل سلوكهم وتعاملهم وأدائهم ويخلصون مجتمعاتهم من السمات المميزة للجاهلية - الجهل وكره النساء، والقبلية / الطائفية والعنف والفوضى والإرهاب- و طالما لا يصلحون جميع النواحي الاجتماعية والجنسانية والتعليمية ويحسنون معايير حقوق الإنسان ويطورون المجتمعات المتماسكة والتعددية. لذلك، يجب أن ترتكز الدعوة الإسلامية في هذه المرحلة على الأمور الداخلية والسلوكية دون الأمور الخارجية.

Radical Face of Saudi Wahhabism  الوجھ الراديكالي للوهابية السعودية
S. Irfan Habib

ومن المفارقات حقا أن النظام التركي اليوم متورط في مساعدة جماعة إرهابية تسمى الدولة الإسلامية  (IS)التي تعهدت بنشر الإسلام الوهابي في جميع أنحاء العالم. الوهابية الحالية التي صدقها ومكنها النظام السعودي لها أصول عنيفة و جنائية تقريبا من القرن التاسع عشر للميلاد. إذا نظرنا إلى بداياتها، وجدنا أنها تشجع كراهية تامة تجاه حياة الإنسان وكل شيء آخر لا يتفق مع جدول أعمالها الضيقة الطائفية. ولنشرح المفارقة أولا.

 

“God has commanded all people without exception to be jihadists. He ordered us to fight until the last man. Our soldiers will never leave the fight and they are “divinely aided,” said Abu Bakr al-Baghdadi, the self-proclaimed caliph of the Islamic State of Iraq and Syria. His recent speech was divided into two main parts. The first one took around two-thirds of the time of the recording and lasted 17 minutes. Baghdadi tackled the failure of the international alliance’s operations, which he called “Crusade campaign,” and he mocked the Arab participation in them. In the second part, which was the most dangerous, he announced that IS is expanding and new provinces are rising in several Arab countries. Both parts were under Baghdadi’s main headline, which stated that jihad would persist and would target all people and lands at all times. He believed that the United States and Western states were afraid, and the first indicator was that they “did not dare start their campaign before gathering their slaves and dogs of Muslim rulers.” He mocked the participation of Arab states in this alliance, which he described as a “media act.” Another indicator of their fear is “the participation of the Jews (Zionist entity) in this campaign, secretly and stealthily.”

وجاء كلام البغدادي، في تسجيل صوتي حمل عنوان «ولو كره الكافرون» نشرته مساء أمس «مؤسسة الفرقان»، الذراع الإعلامية المركزية للتنظيم، وذلك بعد أيام فقط من تداول بعض الوسائل الإعلامية خبر مقتله جراء غارة أميركية، وهو ما ينفي صحة هذه الأنباء، لاسيما أن البغدادي تطرق لذكر وقائع حدثت بعد انتشار خبر مقتله مثل «البيعات» الجماعية التي حصل عليها من مصر وليبيا واليمن والسعودية، ومثل إرسال واشنطن دفعة جديدة من جنودها إلى العراق.

 

Beware Of the ‘Islamists’: Be Sure That This Great Religion of Love and Tolerance   حذار من ‘الإسلاميين’: إستمع إلى قلبك وتأكد بأن الإسلام دين الحب والتسامح ولا يمكن أن یسمح بالقتال والدمار
Qaisar Metawea

ويمكن أن تدعوك أي جماعة "إسلامية" لتربطها لأنها جماعة مسلمة حقيقية وتارة تدعوك جماعة أخرى لأنها هي "الفرقة الناجية" وليس تلك الجماعة الكافرة. ولا تتعجب لو طلبت أي جماعة تسمى نفسها "إسلامية" منك بأن تكون عميلا لاستخبارات دولة أجنبية لأنها  بإسم "الإسلام". عليك أن لا تسمع إلا قلبك. وتأكد بأن هذا الدين العظيم للحب والتسامح  لا يمكن أن يكون دين القتل والدمار. ولا تجعل الذين يصفون بأنهم "إسلاميون" يستخدمونك لأغراضهم البغيضة غير الإسلامية. وتأكد بأن هذا هو إسلامهم الذي شوهوه و ليس إسلامك أو إسلامي.

 

“Whoever meets his death without giving bay’ah (allegiance) to the Khalifah, dies on the path of jahiliyah (ignorance). Therefore, we declare our bay’ah (pledge of allegiance) to the Khalifah Ibrahim Ibn Awwad Ibn Ibrahim al-Qurashi al-Husayni (Abu Bakr al-Baghdadi) in obedience to the order of God and His Messenger. Thus, we order not to divide and to stick to the jama’ah (group), pledging to selflessly hear and obey him, in times of hardship and ease, and in times of delight and dislike. We pledge not to dispute the matter of those in authority except if we see obvious kufr (infidelity) concerning which we have proof from God. We call the Muslims everywhere to give bay’ah to the Khalifah and support him, in obedience to God and actualization of the unheeded obligation of the era.” With this audio message that was broadcast on its website, the Egyptian group Ansar Bayt al-Maqdis joined the Islamic State (IS). The group called upon Egyptians to be brave, criticizing the Muslim Brotherhood for embarking on the “shameful path of peace and democracy, which has led to the demise of its advocates.”

وظهرت جماعة "أنصار بيت المقدس" على ساحة العمل الجهادي في مصر عقب "ثورة 25 يناير" العام 2011. وتركزت عملياتها بداية على المصالح الإسرائيلية، وبخاصة تفجير خط تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل، كما عبرت عملياتها الحدود المصرية - الفلسطينية.

 

The Second Pillar  الركن الثاني للإسلام
Aiman Reyaz, New Age Islam

لماذا نحن نقيم الصلاة؟ يقول لنا القرآن بشكل قاطع أن نذكر الله في كل وقت وفي كل لحظة. هذه الصلوة ليست عمل الجلوس والقيام وليست عمل سيء. والسبب الثاني، القرآن نفسه تنفي ممارسة الطقوسية. الصلوة في الواقع تصد الشخص عن ارتكاب الفحشاء والمنكر. إن الصلوة الصحيحة هي التي تنهى عن الفحشاء والمنكر وهي صلة بالله تعالى. قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: (لا صلوة لمن لم يطع الصلوة، وطاعة الصلوة أن ينتهي عن الفحشاء والمنكر)، وقال صلى الله عليه وسلم : (إنه من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر لم يزدد من الله إلا بعدا).

 

Taliban Scholar in Debate with Pakistan Army Official – 6  الخطف للحصول على الفدية جزء من جهادنا: يقوله الباحث الطالباني في الحوار مع الضابط للجيش الباكستاني

الضابط للجيش الباكستاني: إن الله سبحانه وتعالى يهدي من يشاء. أنت وصلت إلى أعلى مكان للجهل لا تجد فيه الهداية إلا من الله سبحانه وتعالى أو إذا أراد الله تعالى أرسل الجنود إليك ليدمروك ومصيرك. أدعو الله سبحانه وتعالى أن يهديك وأطلب منكم- أعضاء حركة طالبان- استخدام الدماغ. لقد تحققت النبوءة المذكورة في القرآن الكريم والأحاديث حول وجود الخوارج مثلكم في آخر الزمان أنهم "يقرأون القرآن لا يجاوز حناجرهم، يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية"، ويقتلون النساء والأطفال المسلمين قائلين إنهم يقتلونهم في سبيل الله تعالى. لقد حققتم تلك الآيات والأحاديث.

 

Some acts are so much heinous violations of Islamic principles that their occurrence should not even require denouncement. But when such an act is repeated, denouncement becomes binding on us, lest our silence serve as a tacit approval that others can follow. The participation of Muslim children as combatants in conflicts is one of those violations that need to be categorically denounced and refuted on theological grounds. Muslim children serving as combatants, even as volunteers, are a clear violation of Islamic law. Unfortunately, the breakdown of both the political and legal authority traditionally held by followers of the schools of Islamic law has left a legal vacuum where cutthroat convenience has become the norm. Muslim scholars and leaders need to make clear to the general public that these actions are in violation of Islam, and that they must cease supporting those who encourage or endorse the use of child combatants in wars......

ثمة أفعال تخالف الشريعة الإسلامية مخالفة مفرطة في جَورها بحيث لا يعوزها إنكارٌ حالَ وقوعها؛ بيد أنّه لو تكرَّر فعل قبيح من تلك الأفعال فيغدو من اللازم إنكاره وإدانته لئلا يعطي السكوت عنه دلالة على استصواب ضمني له بما يسمح لآخرين أن يحذوا حذوه. ومن بين هذه الانتهاكات الواجب إنكارها مشاركة الأطفال في القتال المباشر في الصراعات الدائرة......

 

Muslims Of Okhla In Delhi Acted With Restraint  قدم المسلمون في دلهي نموذجا رائعا لممارسة التعاليم الإسلامية للتعايش السلمي بالحد من الاشتباكات الطائفية
Ghulam Ghaus, New Age Islam

إن ثلاث محاولات متتالية لإثارة الشغب الطائفية في مدينة دلهي عاصمة الهند قد أضرت إلى حد كبير بالمواطنين السلميين بين الطائفتين المسلمة والهندوسية. بعد ما وقعت أعمال الشغب في منطقة تريلوكفوري الواقعة بمدينة دلهي، كانت قد تسربت البيئة السلمية كلها إلی خطر شدید. ولكن بفضل محاولات المسلمين وغير المسلمين وشرطة دلهي ، تم وضع لجان السلام لإحباط المزيد من المؤامرات من مثيري الشغب. ومحاولات بذلتها لجنة السلام المتكونة من 20 عضوا بما فيهم عشرة المسلمين وعشرة الهندوس لإعادة بناء العلاقات المحطمة في تريلوكفوري، تزامنت مع  التوتر الهائج في منطقة أخرى من مدينة دلهي بوانا. وبالتالي، حدثت الحادثة الموجعة للقلب في مسجد يقع في منطقة أوكهلا دلهي وضع فيه بعض مثيري الشغب خنزيرا ميتا لإثارة العنف الطائفي. ولكن المسلمين عملوا بضبط النفس يتصرفون كأنهم المحبون للإسلام و يحافظون على المثل الأعلى من البيئة السلمية للتعايش.

 

The heads of the Christian communities in Baghdad mentioned some of the recent incidents of violence against Christians in the capital. In the past few days, several Christians were kidnapped and Christian homes were attacked by a group of thugs. It is commendable that Prime Minister Abadi vowed to release the Christians abducted by criminal gangs and militias reiterating that he personally feels responsible for protecting Christians and defending their cities. One could note that the prime minister realistically acknowledged that military action will not be enough to solve the problem and that in the long term the roots of this phenomenon must be eradicated, and the true face of Islam, which is open and respects the rights of all, must be highlighted........

قال بطريرك بابل على الكلدان لويس روفائيل الأول ساكو إن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قدم التزاما صريحا وشخصيا لتولي مسؤولية الدفاع عن المجتمعات المسيحية في العراق في اللقاء الذي جمعه الأحد وقادة الكنائس المسيحية في بغداد. فيما قالت مصادر قريبة من اللقاء ل الزمان ان العبادي ابلغ الوفد المسيحي انه يريد تحول سهل نينوى الى محافظة جديدة تضاف الى المحافظات العراقية.

 


Get New Age Islam in Your Inbox
E-mail:
Most Popular Articles
Videos

The Reality of Pakistani Propaganda of Ghazwa e Hind and Composite Culture of IndiaPLAY 

Global Terrorism and Islam; M J Akbar provides The Indian PerspectivePLAY 

Shaukat Kashmiri speaks to New Age Islam TV on impact of Sufi IslamPLAY 

Petrodollar Islam, Salafi Islam, Wahhabi Islam in Pakistani SocietyPLAY 

Dr. Muhammad Hanif Khan Shastri Speaks on Unity of God in Islam and HinduismPLAY 

Indian Muslims Oppose Wahhabi Extremism: A NewAgeIslam TV Report- 8PLAY 

NewAgeIslam, Editor Sultan Shahin speaks on the Taliban and radical IslamPLAY 

Reality of Islamic Terrorism or Extremism by Dr. Tahirul QadriPLAY 

Sultan Shahin, Editor, NewAgeIslam speaks at UNHRC: Islam and Religious MinoritiesPLAY 

NEW COMMENTS

  • Dear Sister Teresa, You have wonderfully given the gist of the book and created curiosity among the readers ....
    ( By Rajat Malhotra )
  • An anti-reform AIMPLB gives Islam a bad name and is like a curse on the Muslim community. We need new leadership.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • ully agree with this press bulletin. Indian Muslims must reject the leadership of such regressive clerics.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Ghaus Sb says: “The way you are speaking in your comment shows you are not a Muslim.” From what I say, he can....
    ( By Naseer Ahmed )
  • Ghaus Sb says: Those who say, fitna means “shirk” and opine that the early Muslims fought to end fitna” must have meant “to end that ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • Good article. The is only One G-d and Muhammad was the final messenger and prophet of G-d. As I write this, G-d is known ...
    ( By Lenny SB )
  • Please read my article on subject of "there is no compulsion in Religion...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Related article...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Naseer sb, Please read my comment again and again. You did not get my comment. I did not say both...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Arbitration is of two kinds - binding and non-binding. When the parties choose binding arbitration, the decision of the arbitrator is binding on the parties ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • All right thinking Muslims must welcome such a course. Academic independence of the Universities must be protected and respected. There ....
    ( By Naseer Ahmed )
  • Referring to your comment: 7/18/2018 5:04:08 AM, to you both views are valid and fitna could mean “shirk or polytheism” also. The Quran clearly commands ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • What do I mean by acceptance? Read the Quran carefully. There isn’t any verse that calls for tolerance of the peaceful rejecter of Islam. There ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • The title question sums up the matter of the article. The answer is the course will discuss in detail how Muslim clerics and fundamentalists misinterpret ...
    ( By arshad )
  • Site Web Israel and Myanmar give more rights to muslims, than muslims give rights to Kafirs,...
    ( By Shan Barani )
  • Good article. The is only One G-d and Muhammad was the final messenger and prophet of G-d. As I write,..
    ( By Lenny SB (Shivarsi) )
  • I fully agree with Faizur Rahman sahib. Such "courts" should be called "Arbitration centers.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • A course on "Uses of religions to gain political power" would be entirely appropriate. By the way, Obama refused to use the label "Islamic....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • بہت بہت شکریہ جناب! اللہ عز و جل آپ کے مبارک کلمات کو مستجاب کرے۔ آمین بجاہ سید المرسلین صلی اللہ علیہ وسلم
    ( By misbahul Huda quadri )
  • fve questions
    ( By hats off! )
  • بہت عمدہ ۔ اللہ تعالی ہم مسلمانوں کو صوفیائے کرام کے نہج پر شریعت و طریقت کو سمجھنے اور اس پر عمل کرنے ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Mushrik and muwahhid, Muslims and non-Muslims all equally need to adopt the path of tolerance. One sided tolerance is not helpful. This point should also ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Naseer sb, Muhammad bin Ishaq said that Az-Zuhri informed him from Urwah bin Az-Zubayr and other scholars that (until there is no more fitnah) the Fitnah ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • An excellent read that contextualises many pertinent issues connected to Muslims and Islam! Your angle ....
    ( By Meera )
  • Naseer sb, Can you suggest me how many books have you read on theology? From your comments it appears you have been inspired by orientalist ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Naseer sahib, What is theology? Why do you use theology in general term? In your comment you meant that those who follow theology are following ....
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Before I say anything further, could you please explain your questions? What do you mean by acceptance?....
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصدیقی )
  • Tolerance in Muslim society earlier was because of low level of outward piety. Intolerance grows as the level of outward piety grows. Outward piety is ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • The Muslim nation (with the exception of one or two Muslim countries) as a whole has been blind and deaf to the above advice and ...
    ( By Rashid Samnakay )
  • I fully agree with Rashid sahib.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • At this rate Hats Off may soon get some insight into his unquenchable hatred of Muslims.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • This is the time when the anti-Muslim hate propaganda of the BJP/RSS is at full blast to cover up for the absence of any acchhe ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Excellent book review! As the reviewer says, "secularism cannot be used as a pretext to ignore discrimination on grounds....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Very true.
    ( By Sahab Ali Khan )
  • Read Ghulam Mohiyuddin Sb's comment. He is saying the same thing. So, can you speak of acceptance rather than tolerance? Will the Muslims accept ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • Naseer sb, You always express your wrath by the word ‘bigoted’. It is your style and I should ignore it with the faith in this ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • Dear Ghulam Rasool Delhvi sahab, You have rightly pointed out your concerns about misuse of martyrdom. I too have many concerns to share ....
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • hatred of unbelievers, atheists, polytheists and idol-worshipers among the semitic religions is because they never met a polytheist, idolator, unbelievr or atheist. no? or did ...
    ( By hats off! )
  • Such is a voice in the religious wilderness of any bigoted majoritarian country, pleading for the Rights of all non-combatant, loyal and law abiding minority ...
    ( By Rashid Samnakay )
  • Islamophobia is based on media accounts of the activities of Al Qaeda and ISIS, not on actually knowing personally a true Muslim.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )