certifired_img

Books and Documents

Arabic Section

Any Harm to Indian Nurses Will Negate the Assertion of Islamic State and Will Have Huge Ideological Ramifications  إلحاق الضرر بالممرضات الهندية سيرفض توكيد الدولة الإسلامية ويؤدي إلى تداعيات أيديولوجية

قد اتجهت جميع العيون إلى 46 ممرضة هندية رغما عنهن من مستشفى في مدينة تكريت العراقية التي يسيطر عليها مقاتلون متشددون إلى مستشفى يقع في مدينة الموصل. إن الممرضات أجبرن على ركوب حافلتين. والهدف وراء نقلهن غير معروف. من الممكن أن الممرضات نقلن إلى مستشفى الموصل ليعالجن المقاتلين الجرحى. ومن الممكن أيضا أن يهدف قائد منظمة داعش الإرهابية إلى استخدام الممرضات كدروع بشرية أو لابتزاز الحكومة العراقية. كما يمكن للمرء أيضا أن داعش اختطفت الممرضات لممارسة الضغط على الحكومة الهندية كي تعترف  "بالخلافة الإسلامية".

New dynamic, feminist activist and religiously committed Western women are reinterpreting old texts, including the Qur’an. They are coming up with interpretations that radically challenge old, male-centred interpretations. Many such women, most of whom wear hijab, are very active today in seeking positions of leadership in Muslim organisations, including positions of religious leadership. Some too are rereading old texts on the hijab and, while they remain committed practicing Muslims, they are concluding that hijab is not after all mandatory. Certainly in any case it is clear that for those who do wear hijab, the meanings that hijab has in a Western democratic context where women are free to dress as they wish, are no longer the patriarchal meanings that this dress still has in most Muslim majority societies........

بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر وبداية الحرب في أفغانستان بوقت قصير سُلطت الكثير من الأضواء على موضوع "المرأة في الإسلام" في الولايات المتحدة الأمريكية والغرب، ليصبح ذا أهمية قومية. وعلى أعلى المستويات تم التطرق إلى هذا الموضوع، حين ألقت سيدة أمريكا الأولى آنذاك لورا بوش خطاباً إذاعياً في السابع عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني 2001، قالت فيه: "إن الناس المتحضرين في العالم أجمع مصابون بالذعر، ليس فقط لأننا نتعاطف مع النساء والأطفال في أفغانستان، بل وكذلك لأنه يمكننا أن نرى في أفغانستان، كيف يبدو ذلك العالم، الذي يريد أن يجبرنا الإرهابيون للعيش فيه... إن الحرب على الإرهاب هي أيضاً حرب من أجل حقوق المرأة وكرمتها".

 

Saudi Arabia sees allies among Iraq's Sunni tribes  السعودية والعراق مسيرة طويلة من الشكوك
Abdulmajeed al-Buluwi

أصدرت السعودية بيانا رسميا حاولت فيه التمييز بين الجماعات المصنفة ارهابية لديها مثل الدولة الاسلامية ( داعش ) وبين عشائر العراق السنية التي تقاوم النفوذ الإيراني في العراق .غضب نوري المالكي من البيان الصادر من مجلس الوزراء السعودي والذي جعل من السياسات الطائفية لحكومته  السبب الأهم في الوضع المستجد في العراق فاتهم الرياض بأنها تقف وراء ما يحدث فجاء الرد سريعاً على تصريحات المالكي من البيت الأبيض بوصف تصريحاته بالعدائية وغير الدقيقة .

 

Islam Maybe the Best but Islamic Countries Are the Worst: Good Country Index  الإسلام أفضل ولكن الدول الإسلامية أسوأ درجة: مؤشر البلدان الجيدة

قد فشلت الدول الإسلامية في العالم مرة أخرى. وافتخرت الإنسانية، هذه المرة أيضا، بالدول الأوروبية. تم إجراء الاستطلاع من قبل مؤسسة بحثية معروفة بالبلدان الجيدة لتقييم إسهامات الدول العالمية من أجل الصالح العام في الأرض. وهو يشير إلى أحوال مساهمة الدول العالمية في مجال السلامة والأمن والنمو الاقتصادي والبيئة والصحة وغيرها. وأصبحت أيرلندا أفضل دولة في الإسهامات الإنسانية من بين 125 دولة.

 

In the Islamic anthropocentric vision of the world, humans are at the centre of creation, which not only affords humans certain rights in accordance with an Islamic environmental ethic, but also places specific responsibilities on them. If there is such a thing as a concept of Islamic environmental ethics, it is mainly based on the Qur’anic principles that are interpreted in an ecological way. In addition to the doctrine of moderation, abstinence and justice ('adl, as outlined in the Quran), many other Islamic doctrines help to keep human behaviour within certain boundaries. The most notable among them is the doctrine of oneness of God (tawhid), which has three levels of meaning within the scope of Islamic ecotheology. Firstly, it indicates the monotheistic unity of God, as opposed to the polytheism and idolatry of the pre-Islamic period. Secondly, it indicates the unity of God, as opposed to the Christian doctrine of the Trinity, which is antithetical to the Qur’an. Thirdly, it is an expression of the unity of God with all of creation. This unity with creation gives expression to the fact that everything in the world is part of creation and is related to everything else, which makes the entire world significant, valuable, and worthy of protection. The doctrine of tawhid expresses the recognition of God as the one and only Lord of all created beings, which means that every single creature must be treated with respect.

منذ نهاية ستينيات القرن الماضي تَبَلْورَ، ببطء وعلى نحو غير لافت لغالبية المسلمين، نقاشٌ بين المثقفين والعلماء المسلمين حول فقه بيئي إسلامي، يدرس مدى توافق المبادئ البيئية مثل الاستدامة وحماية البيئة وحماية الحيوان والتنوع الحيوي مع الدين الإسلامي.

أصبحت قضية الشريعة وتطبيقها موضوع مزايدة سياسية عقب سقوط النميري. فالصادق المهدي الذي تولى الحكم بعد انهيار التجربة النميرية، رأى في القوانين التي أصدرها النميري بزعم أنها تستند الى الشريعة الاسلامية، «لا تساوي ثمن الحبر الذي كتبت به». لكن مجموعات الإسلامويين الذين التفوا فيما بعد تحت راية «الجبهة القومية الاسلامية» تمسكوا بتلك القوانين التي مثلت لهم مخرجاً، وذلك لأنهم كانوا آخر قوة سياسية متحالفة مع النميري، رغم ان الأخير لم يستعن بالدكتور حسن الترابي زعيم هذه الجماعة الذي كان مستشاراً له عند صدور تلك القوانين.

 

After a Muslim woman in Sudan was sentenced to death for being accused of apostasy, the issue of implementing Sharia has triggered a heated public debate over apostasy laws in Islamic Shari’a. Contrary to commonly perceived notion about apostasy in the Muslim countries, Imam al-Sadiq al-Mahdi, a prominent Muslim intellectual leading one of the largest religious groups in Sudan, holds quite a different opinion. He stresses the need to freeze and review the apostasy law, relying on the fact that even if this punishment is based on the sayings attributed to the Prophet Muhammad pbuh and on a consensus reached by the majority of scholars, there is no verse in the Quran on the earthly punishment for apostasy. He strongly questions the hadith report saying: “Whoever changes his religion, kill him”. On the other hand, some Qur’anic verses clearly prohibit this punishment, such as “There is no compulsion in religion” or “Had your Lord pleased, all the people on Earth would have believed in Him, without exception. So will you compel people to become believers?” Mahdi added that it was better to promulgate laws based on legitimate purposes promoting freedom, indicating that there were large groups of Muslims living as minorities in non-Muslim societies and they need freedom of belief to be consecrated to practice their religious rituals. The controversy about Sharia and its implementation method in Sudan is nothing new. It took on clear political dimensions, especially at the end of the era of former President Jaafar Nimeiri (1969-1985). He had announced the implementation of Islamic law to face a growing opposition to his ruling approach. This announcement led to an escalation of strikes, even by the judges, since it was considered a direct reaction against them for having defied him. The political dimension grew more obvious when Mahmoud Mohamed Taha, leader of the Republican Party, was accused of apostasy. Taha believed that Muslims should interpret Islam in a modern manner.

إن بعض الآيات تُنهى عن ذلك مثل قوله («لا إكراه في الدين») أو («ولو شاء ربك لآمن مَن في الأرض كلهم جميعاً، أفأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين»).  ومن الأفضل تأسيس القانون على المقاصد الشرعية التي تقوم على بسط الحرية، كما ان هناك مجموعات كبيرة من المسلمين تعيش كأقليات في مجتمعات أخرى غير مسلمة، وتحتاج الى التأكيد على حرية الاعتقاد حتى تستطيع ممارسة شعائرها

 

Rasheed al-Malihi knew about jihad in Syria from social networking sites and satellite TV. When he eventually joined other young jihadists on the foreign front, he learned how wrong he had been about the reality on the ground. This young Moroccan Muslim is eager to warn others about his personal experience in Syria. He says: “I'm a young Muslim born in 1981 in Tetouan, Morocco, and I hail from a conservative family. My father died when I was less than 3 years old. I quit school at an early stage when I was in the second preparatory grade, although I was working hard and doing well with my studies. However, my family’s financial restrains forced me to quit school and look for job. I got married when I was 24 years old and I am now father of four children, the oldest son being just eight years old. Frankly, I was not an extremist or radical at any stage of my life. I liked playing football and going to the beach to spend a nice time with my friends. I was a normal young guy addicted to social networking websites, especially Facebook, spending hours browsing internet websites. But I used to feel extremely pained whenever I saw or heard about the suffering of the Syrian people. The internet websites carried such news day in and day out depicting how mercilessly they were being killed and displaced in their own country. This is what derived me to join Jihadists in Syria….. But to my horror, I found there was nothing in Syria except terror outfits and radical factions fighting each other. This mindless fighting cannot be justified by any reason or logic. As a person who has lived the experience, I would appeal to my young Muslim brethren not be deceived. Going to Syria is an adventure of unknown consequences. There is no reward for it, except death.

رشيد المليحي كان يعتقد أنه تعرف على الجهاد في سوريا من خلال مواقع الشبكات الاجتماعية والقنوات الفضائية. لكنه عندما انضم في نهاية المطاف إلى شباب مغاربيين آخرين على الجبهة الأجنبية، اكتشف أنه كان مخطئا حول ما هو عليه الواقع في الميدان

 

Saudis Debate Salafism and Democracy  جدل ثقافي سعودي حول الديمقراطية والسلفية
Abdulmajeed al-Buluwi

تشترك السلفية بكل تياراتها مع داعش في المرجعية الفكرية الممثلة بكتب ابن تيمية وابن القيم ومحمد بن عبدالوهاب ، ورغم هذا الاشتراك في المرجعية الفكرية إلا أن هناك تبايناً كبيراً بين تيارات السلفية في المواقف السياسية ، فهناك من يتبنى الرفض التام والمطلق لكل أشكال الحكم في العالم الاسلامي ويصفها بالتكفير والردة ويجعل من الموظفين والجنود أهدافاً مشروعة تستهدف بالقتل والتفجير ، وهناك من يقف على الطرف المقابل ويرفض كل أشكال التمرد على السلطة والحكم ويصف من يقوم بها  بالخروج عن الدين ويجعل من قتله هدفًا مشروعا للحكم والسلطة ، وبين هذين الطرفين المتناقضين بشكل جذري تقف تيارات أخرى لها مواقف أقل تطرفا وحدية .

 

It was heartening to know of Imams calling on the regional leaders to lay Muslim foundations for a stable, secure Morocco free from the dangers of fanaticism. They stressed that all inhuman and violent views that lie at the root of social instability are contrary to the spirit of Islam. This is an important and welcome symbol, which invites us to reflect together and renew our indestructible commitment to the values of moderation and the virtues of the middle course. This religious initiative is particularly an invitation to young people and leaders in the Muslim nations to reflect on this shared heritage, which must serve as a point of reference to help us adjust our choices for a tolerant society. It will surely promote the values of tolerance and brotherhood that are enshrined in the Islamic faith. It should be viewed as a teaching example, especially amid a regional context of continuing terrorist threats, growing religious radicalism and the failure to move forward with Maghreb integration. At a time when radicalism poses a serious threat to Morocco, the role of ulema, imams, religious institutions and Muslim thinkers in the country is becoming increasingly important and necessary. With the help of them, we can take on the ideologues who espouse hatred and violence and forearm the Muslim youth against the spread of extremism, Salafism and takfirism.

أداء الملك المغربي والرئيس التونسي صلاة الجمعة معا في مسجد يحمل اسم الإمام مالك، مؤسس المذهب المالكي، الذي يتبعه البلدان، يحمل عدة دلالات حسب تصريح وزير الشؤون الإسلامية المغربي أحمد التوفيق لوسائل الإعلام بعد أداء الصلاة. وقال التوفيق "هذا رمز هام يدعونا للتفكر معا وتجديد التزامنا الراسخ بقيم الاعتدال وفضائل الطريق الوسط".

 

The world lives a state of inflation that made the presidents of countries scream before their people. Economists and researchers compete in defining the phenomenon of inflation, which suffocated the entire world, and wrote books to define inflation and its causes. However, the Prophet Muhammad (pbuh) informed us about inflation 15 centuries ago in the narration of `Awf ibn Malik (r.a) who narrated: "I went to the Prophet (pbuh) during the Battle of Tabuk while he was sitting in a leather tent. He said: "Count six signs that indicate the approach of the Hour: My death, the conquest of Jerusalem, a plague that will afflict you (and kill you in great numbers) as the plague that afflicts sheep, the increase of wealth to such an extent that even if one is given one hundred Dinars, he will not be satisfied; then an affliction which no Arab house will escape, and then a truce between you and Bani Al-Asfar who will betray you and attack you under eighty flags. Under each flag will be twelve thousand soldiers." In this Hadith, the Prophet (pbuh), who did not speak out of self-desire, summed up the concept of inflation which we are facing today in a short statement (the increase of wealth to such an extent that even if one is given one hundred Dinars, he will not be satisfied).

ويتسابقُ علماء الاقتصاد والباحثون في تعريفِ ظاهرة التضخم التي اختنق بسببها العالَمُ، وألَّفوا كتبًا لتعريفِ التضخم وأسبابه، ولكن قبلهم بألفٍ وأربعمائة سنة أنبأنا به المصطفى - صلَّى الله عليه وسلَّم - في روايةِ عوف بن مالك - رضي الله عنه

 

“When the Danish newspaper drew caricatures of the prophet the first time, they did not know what they were doing. However, whenever caricatures were published in Western magazines, it caused a global uproar and strong provocation. And it was not only the Muslim extremists who condemned these caricatures, but also the absolute majority of moderate Muslims. I think we have to tackle and resolve the problem of religious extremism in the world, but you cannot do so by provoking people. I discussed it with the artists of Charlie Hebdo in France (a French satirical newspaper, which published cartoons of the Prophet Mohammed in November 2011 and September 2012 – ed.). I told them in a meeting in France, you are provoking people and you are responsible for every person who dies as a result anywhere around the world. The question is: what is positive about criticising the prophet? I do not see any advantage for today's society in doing so. Our objective should be to criticising the obscurantists of religions but not to the detriment of the world at large”…..The satirical magazine ''Ad-Dabbour'' (the hornet) is one of the oldest magazines in Beirut. Björn Zimprich, editor-in-chief of the magazine, about the purpose of satire, freedom of expression in the Arab world and the caricatures of the prophet Mohammed in western magazines in recent years.

تستخدم مجلة "الدبّور" اللبنانية فن الكاريكاتور الانتقادي. وتنتمي هذه المجلة إلى أقدم المجلات الصادرة في بيروت. حول مهمة هذه المجلة وحرية التعبير في العالم العربي وحدود النقد الساخر، أجرى بيورن تسيمبريش لموقع قنطرة الحوار التالي مع جوزيف مكرزل رئيس تحرير مجلة "الدبور".

 

على الرغم من أن القرآن الكريم كتاب ديني، فإنه يؤكد تأكيدا كبيرا على فائدة علم التاريخ. وهناك الآيات المتعددة في القرآن الكريم التي تروي تاريخ الأقوام السابقة. وتروي قصة الحياة لكل من الملوك وعامة الناس ومصيرهم. قال الله تعالى إنه دمر شتى الأقوام بعد قوم نوح عليه السلام بسبب عبادتهم الأوثان والشرور الاجتماعية المتفشية بينهم. ويتحدث القرآن الكريم حول الأقوام المتعددة مثل سبأ وعاد وثمود وفرعون وقوم النبي لوط عليه السلام وغيرها من الأقوام التي تم تدميرها بسبب ممارساتهم السيئة غير الأخلاقية بالإضافة إلى عبادتهم الأوثان. ويقول القرآن الكريم إن الله تعالى حفظ آثارهم كي تكون عبرة ونصيحة للأجيال والأقوام المستقبلة حتى يوم القيامة. كما جاء في القرآن الكريم: 

So we fabricate unique forms of democracy: tribal democracy, regional democracy, sectarian democracy, denominational democracy that holds the minorities hostage or, in contrast, a minority democracy that holds the majority hostage in the name of resisting intolerance and sectarianism. Sectarianism may once again play a role in reformulating the political entities that have shown their inability to withstand partitionist movements that are based on historical legacies and geographic realities. It’s the season of democracy after eons of dictatorships that controlled the peoples of the Arab region caused them to lose their identity, weakened their sense of belonging to the land and turned them into groups of people with no opinion and no power to decide the fate of their countries. It’s as if the Arabs, in the East and the West, are in a new school to learn democracy and get acquainted with the democratic system … even by way of the military!

هكذا نبتدع أشكالاً فريدة من الديموقراطية: ديموقراطية قبلية، ديموقراطية جهوية، ديموقراطية مذهبية، ديموقراطية طوائفية تسترهن الأقليات، أو ـ بالمقابل - ديموقراطية أقلوية تسترهن الأكثريات باسم مقاومة التعصب ومكافحة الطائفية.

 

The End of the Arabs and the fall of Arabism   !نهاية العرب وسقوط العروبة؟
Eyad Abu Shakra

تردّدت كثيرا قبل اختيار هذا العنوان الدرامي، ربما لأنني أرجو أن أكون مخطئا، أو لأنني لا أودّ أن أبدو وكأنني أقلّد فرانسيس فوكوياما عندما وضع كتابه عن «نهاية التاريخ»... وأجرى فيما بعد مراجعات جوهريّة على مقولته. كائنا ما كان السبب، أزعم أننا اليوم ندفن الهويّة العربيّة، سواء بعد وفاتها... أو نئدها حيّة قبل أن تموت. هذا ما يحدث فعلا عندما تسقط الموصل «أم الربيعين»، إحدى حواضر العروبة والإسلام، أمام غزو تنظيم مسلح لا علاقة له لا بالعروبة ولا بالإسلام، وتتهدّد دير الزور والرّمادي والفلوجة والحسكة، بعد سقوط الرقّة - رقّة هارون الرشيد - قبل أشهر.

 

"إنهم رجس (9:95) و كاذبون  (9:42، 9:107، 58:18، 63:1) و فاسقون (9:96، 9:67) ولعنة الله عليهم (9:68، 33:73). وهم الأعراب أشد كفرا ونفاقا (9:97، 9:101) "استحوذ عليهم الشيطان فأنساهم ذكر الله أولئك حزب الشيطان" (20/ 58:19 ) وهم في الدرك الأسفل من النار (4:145) ولذالك، أحسن الشاعر دانتي قولا في شعره إن الأيدولوجيين الإرهابيين ومشجعي الكراهية والتعصب وأمثالهم في الدرك الأسفل من النار. إن الله وحده يعلم ما سيكون مصيرهم – ونأمل أن مصيرهم لا يكون بقدر ما ذكر السيد دانتي.

 

As Ramadan is around the Corner, Let us Spiritually Prepare to Find a New Meaning in Life  کیف یمکننا العثور علی معنى جديد في الحياة ونحن قاب قوسين أو أدنى من شهر رمضان؟
Ghulam Rasool Dehlvi

وعلی ما اعتقد، ینبغي للمسلمین المعاصرین أن یستعدو لرمضان الکریم القادم بالاشتغال الحقیقي في الجهاد الأكبر، وھو جھاد النفس۔ وھذا، لأن الجھاد الإسلامي أصبح الیوم عرضة للانتقادات الحادة اللاذعة من قبل المثقفین غیر المسلمین۔ فلابد للمسلمین من أن یثبتوا عملیا أن الجھاد في الإسلام لیس مفروضا إلا لنشر السلام وبث الخیر وکبح الشر ومنع النفس والھوی۔ وھذا سیتحقق في الجھاد الأکبر علی أحسن ما یرام، كما حدده الشارع الإسلامي رسول اللہ صلی اللہ علیھ وسلم خاصة في رمضان وفي كل الأيام بصفة عامة۔ وقصاری أقوال الرسول صلی اللہ علیھ وسلم فیھ أن الجھاد الأکبر هو مجاهدة النفس، وكبح الشهوات، وتجاوز نزعة الأنانية، وذوبان الفرد في المجتمع من خلال إعلاء قيم الحق والخير والعدالة والإيثار……..

The Sharia Law Of Islam Is Actually The Cumulative Rulings Of Jurists   وما یعرف بالشرع الإسلامي لیس إلا مجرد أحكام تراكمية أصدرها الفقهاء وليس كلمة الله الثابتة أو قانون القرآن الكريم
Muhammad Yunus

هذه صورة مختصرة ومركزة للمقالة الشاملة المذكورة أدناه على الموضوع المتعلق وتهدف إلى تذكير الفقهاء في الهند بمسؤولياتهم للعمل تجاه الإصلاح الذي تشتد الحاجة إليه في قانون الأحوال الشخصية للمسلمين الذي في كثير من النواحي يتعارض مع الرسالة القرآنية (بناء على القراءة التاريخية والنقدية والمحايدة بين الجنسين) والأخرى التي لا تتوافق مع الديناميات الجنسانية والحقائق الاقتصادية في هذا العصر والمجتمع الشامل المشهود للهند.

There is no denying the fact that the negligence towards educating children and depriving them from a basic human right enshrined in the very first chapter of the holy Qur’an (Surah al-Alaq) is prevalent in the Arab countries. This is a deplorable immoral attitude towards the essential Islamic edicts which are generally violated in the most parts of the Arab world. And this is precisely what resulted into the abysmally deteriorating conditions of Arab children thrown to labour at a very early age. These children are physically exploited, psychologically dumped and intellectually shackled in the Arab nations. To a large extent, poverty and worsening standard of living are the major causes behind the growth of child labour in the Arab countries. Moreover, there is growing culture of ‘love for ignorance’ in some families which believe that education will bear no fruit for them in their life and career

ولاشك أن عدم الاهتمام بتعليم الأطفال وحرمانهم من هذا الحق الذي نص عليه القرآن في أول سورة نزلت ألا وهي  سورة العلق، قبل أن يشرّع من طرف القوانين الوضعية التي عادة ما تضرب عرض الحائط خاصة في الدول العربية هو ما خلّف هذه الآفة ووجّه الطفل وجهة منحرفة أي إلى عالم الشغل  وهو في سن صغيرة مبكرة، مستغلا بذلك جسديا ومحطما نفسيا.........

 

إن الآيات المتعددة القرآنية تلقي الضوء على قدرة الله تعالى الكاملة ووجوده المحيط بكل شيء واستقراره وتقول إن الله عز و جل موجود في كل مكان ومع الجميع في كل وقت. لا يستطيع أن يراه الإنسان ولكنه يرى كل إنسان و شيء. ويسمع الله تعالى نداء العابدين وأقرب إليهم من حبل الوريد. كل ذالك جوهر القرآن الكريم، لذالك ليس ثمة حاجة لاقتباس الآيات التي تؤيد هذه الرسالة.

 

As a matter of fact, Saudi Arabia has invested generously in Pakistan since the early years of its independence. Given that Pakistan was founded on a religious basis, it is not surprising that its leaders sought support from the source of puritan Islam, Saudi Arabia. The kingdom, in turn, exported its Wahhabi teachings to the "Land of the Pure" (Pakistan), ultimately fuelling the fire of religous extremism and sectarian violence of the Taliban and other terror outfits. Saudi Arabia also invested in Pakistan's nuclear weapons programme, the so-called Sunni Bomb, by directly financing the research of Abdul Qadeer Khan, the father of the Pakistani effort. The kingdom's hope of directly benefiting from Pakistan's nuclear capabilities was blocked in 2003, when the US discovered the prospect of a transfer of knowledge and more. Moreover, the forces that Pakistan has sent to the kingdom over the years have been perceived as generally loyal. Although up to 30 per cent of the Pakistani army are Shia, the Saudis will only accept Sunni soldiers, and Pakistan has happily provided them as mercenaries, sent on rotation and treated as guest workers...

على مدى السنوات القليلة الماضية، أصبحت المملكة العربية السعودية في تباعد متزايد عن الولايات المتحدة، التي وفرت لها الحماية ردحاً من الزمن. فقد رأت في دعم أميركا لخلع حسني مبارك من السلطة في مصر ــ وقبولها لحكومة الإخوان المسلمين لاحقا ــ خيانة لها. ثم جاء امتناع الرئيس الأميركي باراك أوباما عن فرض "خطه الأحمر" في سوريا، بعد إقدام نظام الرئيس بشار الأسد على استخدام الغاز السام ضد معارضيه. غير أن دعم أميركا الاتفاق المؤقت الأخير بشأن برنامج إيران النووي كان بمثابة القشة الأخيرة القاصمة.

 

The Islamic Doctrine of Wahdat-ul-Wujud (Unity of Being) Is an All-Embracing View of Tawhid (Oneness of God) - Part 1  (عقیدة وحدة الوجود رؤية شاملة للتوحيد الإلھي من المنظور الإسلامي (الجزء الأول
Ghulam Rasool Dehlvi

إن فكرة وحدة الوجود عقيدة إسلامية شاملة تعتبر كل شيء في العالم كظل من ظلال الوحدة الإلهية. وهي توضح أن كل ما هو موجود في العالم جانب من جوانب الواقع الإلهي المنتشر في کل الأشياء في العالم. ولكن هذا الاعتقاد الصوفي الباطني لا يدل على إمکانیة أن یتحدد وجود الله سبحانه وتعالى في شيء من العالم المادي أو الحسي أو العقلي. ولکنھم في الواقع، یقولون إنھ لا موجود ولا باقي إلا الله تعالى الذي هو الموجود المطلق الوحيد الفرید الصمد، وإن كل موجود لا يوجد إلا بالله سبحانه وتعالى. وكل وجود ما عدا الله سبحانه وتعالى فقد أخرجه الله سبحانه وتعالى من حالة العدم إلى حالة الوجود ليصبح موجوداً من الموجودات، ولولا الله لما وُجد أي موجود. و بالعكس من ذلك، فإن الله سبحانه وتعالى هو الموجود الوحيد بلا موجِد وهو أزلي الوجود في الماضي والحاضر والمستقبل بلا انقطاع......

 

The Ideology of Terror Alone Is the Cause for the Widespread Phenomenon of Global Terrorism: The Terrorist Is Merely a Tool, a Weapon  أيدولوجية الإرهاب وحدها تؤدي إلى ظاهرة الإرهاب: الإرهابي مجرد أداة وسلاح
Basil Hijazi

وسوف لا أتردد في الاعتراف بأن الناس مثلي كانوا ساذجين في التصورات حول التطورات. ولم يتم ممارسة الحد من أعمال العنف والإرهاب حتى الآن. في العام الماضي، كان عدد الذين استهدفوا  وقتلوا بشكل عشوائي أكثر بكثير من السنوات السابقة. وهذه كلها من الأدلة القوية أن الحرب ضد الإرهاب قد فشلت بشكل رهيب على جميع الأراضي والجبهات، سواء كانت كلامية أو حقيقية بمعنى الكلمة. ونظرا إلى الحاجة الملحة في هذا الزمن يجب أن يخرج ليس فقط ضحايا الإرهاب بل بقية الناس أيضا ليكافحوا هذه الأيدولوجية الإرهابية، وإلا ستنقل إلى حالة لا يمكن الحد منها.

Let’s Now Look Within!  لنحاسب أنفسنا الآن ولا نقتصر علی النقاش حول ناريندر مودي وأعمال الشغب بولاية غوجارات وهدم المسجد البابري بالهند
Dr. Ghulam Zarquani

من المبادئ الديمقراطية أن لديك جميع الحقوق في انتقاد المرشحين قبل الانتخابات ولكن إذا فاز أحدهم فيها كان من الواجب أن تقبله أو تقبلها ممثلا أو ممثلة للدائرة كلها أو إذا تم تعيينه رئيس الوزراء فإنه عليك قبوله ممثلا للدولة كلها. وهذا هو السبب أن المرشحين الخائضين في أجزاء مختلفة من الدولة الديمقراطية، الهند ينافسون منافسة مريرة وكلامية عنيفة مع بعضهم البعض، وذالك خلال الانتخابات ولكن بعدما فاز أي مرشح يتسرع جميع المرشحين المنهزمين إلى تقديم تهنئة له. وهذا يشير رمزيا إلى الحقيقة أن المرشح الفائز في دولة ديمقراطية مثل الهند يكون ليس فقط ممثل لمنطقته الخاصة به أو مجتمعه بل يكون ممثل الدولة بأكملها أيضا. وآخذا في الاعتبار الجدي سندرك أن هذا المبدأ الديمقراطي يجب أن يتم تقييمه، ولأنه إذا لم نفعل كذالك، فإنه قد يقف المرشحون المنهزمون مع الانفعلات القوية ضد الفائز. وبالتالي، ستتعرض دولتنا للفوضى والاضطراب والشغب والخلل وتصل إلى حالة حربية، وذالك فور بعد إعلان نتائج الانتخابات.

 

How I Came To Appreciate the Misunderstood Islam  كيف وصلت إلى تقدير الإسلام بعد سوء الفهم
Jaison Abraham

ومع ذالك وأنني مسيحي فدرست الإسلام والعلاقات بين الأديان في دورة صيفية عقدها معهد هينري مارتن الواقع في شيلونغ. وقد ساعدت معرفة الإسلام في فصل الحقيقة من الأساطير. والتفاهم السلبي الذي كان لي تجاه الإسلام كان بسبب سوء التفسير وسوء التمثيل من التعليمات الإسلامية. إن الإسلام كلمة مأخوذة من "سلام" يعني السلام. وكلمة جهاد هو مصطلح يتم إساءة استخدامها من قبل الكثيرين. وبعبارة أخرى، فإن الجهاد هو جهد داخلي. كما يلقي القرآن الكريم أكثر أهمية على الحب والعطف والرحمة. ومثلما نجد العديد من الأمثلة على بناء السلام والتسامح في حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو جعل علاقة ودية مع أهل الكتاب (اليهود والنصارى) ولكن هل هو حقا يقع في يومنا الحالي؟ لا، بل يقع ذالك نادرا للغاية. 

 


Get New Age Islam in Your Inbox
E-mail:
Most Popular Articles
Videos

The Reality of Pakistani Propaganda of Ghazwa e Hind and Composite Culture of IndiaPLAY 

Global Terrorism and Islam; M J Akbar provides The Indian PerspectivePLAY 

Shaukat Kashmiri speaks to New Age Islam TV on impact of Sufi IslamPLAY 

Petrodollar Islam, Salafi Islam, Wahhabi Islam in Pakistani SocietyPLAY 

Dr. Muhammad Hanif Khan Shastri Speaks on Unity of God in Islam and HinduismPLAY 

Indian Muslims Oppose Wahhabi Extremism: A NewAgeIslam TV Report- 8PLAY 

NewAgeIslam, Editor Sultan Shahin speaks on the Taliban and radical IslamPLAY 

Reality of Islamic Terrorism or Extremism by Dr. Tahirul QadriPLAY 

Sultan Shahin, Editor, NewAgeIslam speaks at UNHRC: Islam and Religious MinoritiesPLAY 

NEW COMMENTS

  • @Ghulam Ghaus Sahab, I am unable to understand one hadith " I have been commanded to fight until they say THERE IS NO GOD BUT ...
    ( By Kaniz Fatma )
  • By the way, I am not saying that the traditionalists are right and Naseer sb. is wrong. I am saying that neither of them ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • "The Qur’an was given in a specific context, within the framework of a worldview that was appropriate to first/seventh-century Arabia, and in a language and symbolism that ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Naseer sb.,You have not yet replied to my following post""Let me put it this way: let us redouble our efforts to respect the dignity ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • " It was the Babylonians who first conceived of a mark to signify that a number was absent from a column."Whether the decimal system is ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Knowledge and worship are precious gems which enlighten mankind and by which man can be closer to God
    ( By Kaniz Fatma )
  • علماء کی برائی مت کرنا 🤫حضرت شاہ عبدالعزیز محدث دہلوی رحمت اللہ علیہ فرمایا کرتے تھے کہ زندگی میں کبھی کسی عالم کی برائی ...
    ( By Zubair )
  • علماء کی برائی مت کرنا 🤫حضرت شاہ عبدالعزیز محدث دہلوی رحمت اللہ علیہ فرمایا کرتے تھے کہ زندگی میں کبھی کسی عالم کی برائی ...
    ( By Zubair )
  • https://yaleglobal.yale.edu/history-zero
    ( By hats off! )
  • Preservation and protection of the Quran are not confined only to its words but also their meaning.Just as there are people who do mistakes ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • Akbar's thought has gone to hell! He was neither true for muslims nor for hindus. he was the biggest fraud and still there are many ...
    ( By Ravi Kumar )
  • About Akbar:https://www.youtube.com/watch?v=E6RCra4ySY4
    ( By SS Khan )
  • GM sb, You are free to clarify and say that you agree with me when I say that: 1. There is no compulsion in religion is ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • Ms Kaniz Fatima,How can I answer for Akbar? What I think however is that Akbar was a very genuine secularist and not a hypocrite. He ...
    ( By Naseer Ahmed )
  • Superb sir very good article it's eye opener
    ( By Nadim )
  • The author Arshad Alam in his urge to create a new monster of ‘diversity hating Islamists’ in Kerala, ‘the Muslim counterpart for Sangh Pariwar’, employs many ...
    ( By Riaz Tanur )
  • What, according to the Quran, is the root cause of evil?
    ( By Ali Murtuza )
  • جناب عبد اللہ صاحب ! صرف اس بات پر اس پر بد عقیدگی کا حکم لگانا درست نہیں ہوگا ، خصوصا جبکہ اس کا یہ ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • من لطيف إشارات ساداتنا الصوفية رضي الله عنهم في قوله تعالى : (( إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم)) أن الباري قد اشتراها ...
    ( By عبد القادر الحسيني )
  • Now Hats Off rushes to support those who are claiming that aeroplanes (which could even fly backwards), space travel and plastic surgery existed in ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Even the worst of the Islamophobes do not lay the sins of jehadi terrorists at our doors but Hats Off, being without any shame, ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • I fully agree with Rafia Zakaria.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Hats Off will find one way or another to say something bad about Muslims, irrespective of what subject is being discussed!
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Hats Off's next smart-aleck comment will be that a perfect human being cannot possibly be a Muslim!
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Mixing religion with science is a dubious exercise, and is so unnecessary.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • plz dont mix religion with science the description of hell and heaven are symbolic only ALLAH knows the best.we have to be righteous and ...
    ( By amir )
  • Words never end.
    ( By Rumish )
  • why is it that every "perfect" human being happens to be a muslim?is something wrong with people?
    ( By hats off! )
  • kaniz fatma is either absolutely innocent or totally uninformed.let this person find out what is happening with the ahmadiyas in pakistan. or in any ...
    ( By hats off! )
  • Undoubtedly Maulana Rumi is a Perfect Source of Inspiration In Terms Of Social Development and Solution to Universal Problems. 
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • Let us say bye to every conspiracy theory and make a healthy environment for peaceful coexistence. Love can win the hearts but hate wins nothing ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • Indonesian women blaming the government for sexual harassment are right in their initiative.With the legal protection becoming weak, the incidents of sexual harassment will ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • "the renewal of religious discourse should consider the requirements of the current age and place as well, saying that the “early scientists succeeded to ...
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi غلام غوث الصديقي )
  • Bilal A. Sultan writes, "I am pakistani live in 28 chak Bangla Colony, Tehsil Malakwal, District Mandi Bahauddin." Here we have more Hindu Population than ...
    ( By Kaniz Fatma )
  • @Miss Kaniz Fatmaاگر کسی نے یہ عقیدہ رکھا کہ اللہ تعالی کسی چیز کا محتاج نہیں مگر وہ یہ کہتا ہے کہ اللہ تعالی نے ...
    ( By Abdullah )
  • Non-Muslims have no place in the heart of Muslims and in the land where Muslims are in a majority.
    ( By dr.A.Anburaj )
  • Hello Madam, Hindus in Pakistan and Bangaladesh are  suffering Genocide at the hands of Islamic Governments and "Kill  Khafir"Public. Have you any word for ...
    ( By dr.A.Anburaj )
  • the decimal system was appropriated by the marauding bedouins from the idol-worshiping hindu polytheists.lying is the main vocation of the soft islamists aka "moderate" muslims.
    ( By hats off! )
  • Please excuse me there is no science in Quran. Arab imperialism ,  social living and spirituality is what Quran is made for. We need ...
    ( By dr.A.Anburaj )
  • historical evidence shows that the prophet (pubh) banned the polytheists and jews from the hejaz.so the buddhists in myanmar are just emulating the prophet.
    ( By hats off! )