certifired_img

Books and Documents

Arabic Section

إن القرآن يدعو المسلمين الذين يستطيعون أداء مناسك الحج أو العمرة (1) لله (2)، كما أن الحج إلى "أول بيت وضع للناس للذي ببكة" وبناه النبي إبراهيم عليه السلام و يظل مكانا للسلام والأمن لجميع الزوار (4). وبناء على ذلك، فإن ارتكاب أي فحش و فسق أو جدال (5) حرام في الحج. و طقوس الحج الصغيرة التي تؤدي في غير موسم الحج تسمى العمرة (6).

 

وفي زمن النبي عليه الصلوة والسلام فإن المواعظ القرآنية على الإنفاق لدعم المحتاجين (الفصل الثامن عشر) شجعت المؤمنين الأثرياء على أداء الصدقات على مدار السنة وتحديدا خلال شهر رمضان، فكانوا أكثر سخاء في هذا الشهر. وفي إحدی المرات، أمر النبي صلی اللہ علیه وسلم النساء المسلمات اللواتي حضرن في المسجد لجماعة العید، بأن یتصدقن حلاھن۔ [1] فتصدقن خواتیمھن وحلاھن [2] وفي نھایة نزول الوحي، فرض القرآن الکریم الصدقة. وفي وقت لاحق، خصص الخليفة عمر الفاروق رضي الله تعالى عنه صندوقا للصدقات كأموال الزكوة (9:60 / الفصل الثامن عشر و النقطة الثامنة). وفي صدر الإسلام فإن الزكوة كانت تجمع من قبل الدولة ويتم توزيعها بين فئات مختلفة من الناس كما يدل على ذالك القرآن الكريم (9:60)

 

إن الصلوة في القرآن تعد وسيلة روحية لحمد وتمجيد الله تبارك وتعالى يمكن أن يحصل المؤمن بها على الصبر وقوة الاحتمال والثبات عند الشدائد (24) وتنهى الناس عن الفواحش والمنكر والأفعال البغيضة (29:45/ ملاحظة 1 / الفصل التاسع والعشرون). وتشير مواقف الصلوة المتعددة إلى تواضع المؤمن وخضوعه أمام الله سبحانه وتعالى. ومع ذالك فإن المسلمين يعتبرون الصلوة كوسيلة للتقوى الشاملة تكفي لكسب المكأفاة الإلهية والاستغفار من جميع الذنوب. وفي ضوء رسالة القرآن المباركة ، هذا يمكن أن يكون تبسيطا زائدا وسوء الفهم لجوهر العبادة.

 

خلال فترة النبي عليه الصلوة والسلام، كل شخص يريد الدخول في الإسلام كان يطلب منه أن يجعل مجموعة من التعهدات التي شملت ليس فقط الإيمان بالله والنبي عليه الصلوة والسلام ولكن أيضا عناصر مصممة خصيصا لنداءات عاجلة للمجتمع. واعتبرت هذه التعهدات كأركان الإيمان. إنها تمثل جوهر الإيمان فضلا عن الواجبات الرئيسية للمتحولين كأعضاء في المجتمع الإسلامي القادم، بدلا من الجمع للرسالة القرآنية. كما أولويات المجتمع الإسلامي تغيرت مع مرور الوقت، تغيرت الركائز أيضا وفقا لذلك.

 

هذه الآية (3:159) تتعلق بأعقاب غزوة أحد فقد فيها المدافعون المسلمون فجأة ميزة عسكرية كبيرة لأن بعض الرماة غادروا مواقعهم لالتقاط غنيمة الحرب متجاهلين أمر النبي عليه الصلوة والسلام. فطلب من النبي عليه الصلوة والتسليم للتعامل معهم بلطف (ملاحظة 96 / الفصل  3.5) وإجراء شؤون المجتمع (الحرب في هذه الحالة الخاصة) من خلال التشاور المتبادل. وقد زودتنا غزوة خندق بمثال آخر على التشاور الذي أبداه النبي عليه الصلوة والتسليم، مما يؤدي إلى حفر خندق على اقتراح المسلم الجديد الفارسي للدفاع عن الواحة (الفصل 3.7).

 

يجب أن ننظر إلى العلاج القرآني من مغريات الحياة الدنيا في سياق الموعظة الشاملة لمتابعة فضل الله سبحانه وتعالى (62:10 / الفصل 45.1)، والاستفادة من جميع الأشياء الجيدة في الحياة (2:168، 2:172 / الفصل 23.4) - سواء كغذاء ، أو غير ذلك. وهكذا، فإن الله يحذر المسلمين على وجه الخصوص، والإنسانية بشكل عام، أن يتجنبوا من الطمع للعقارات، وشغف المجد والسلطة، وإغراءات اللذة الحسية، خلال الاستفادة من جميع الخيرات المسموحة من الحياة حسب ما ذكرت في القرآن.

 

خلافا لجميع المواثيق لحقوق الإنسان التي يرجع تاريخها إلى وثيقة ماغنا كارتا الشهيرة 1، فإن القرآن ليس نتيجة لميثاق المطالب التي وضعها عامة الناس أمام العرش، أو وضعتها مجموعة أو الأخوة أمام مكتب السلطة. القرآن يحدد مزيجا متوازنا من الامتيازات والالتزامات للرجال والنساء التي تم تصميمها لجعل حياتهم بالهدوء والراحة.

 

إن الجرائم تغير الشكل مع مرور الوقت والتقدم الحضاري، كما تتغيرالأساليب لبحث نشأتها، ولتحديد وتعقب المجرم، لإنشاء الاتهامات الجنائية، وطبيعة العقوبة. وفقا لذلك، فإن القرآن لا يناقش هذا الموضوع في أي تفاصيل. ومع ذلك، يلفظ بعض العقوبات المثالية والنموذجية للجرائم الكبرى السائدة، ويحدد المبادئ العالمية لتوجيه الفقهاء في اتخاذ قرار بشأن وضع العقوبة.

 

إن القبائل باختلافها في الجزيرة العربية ما قبل الإسلام كانت مجتمعات مستقلة يرأسها رئيس وتحكمها تقاليدها. وفي غياب أي دولة مركزية أو محكمة الاستئناف كان يتم تسوية المظالم والمنافسات في ما بين القبائل من قبل الأعراف القبلية التي سمحت بالقصاص. وبالتالي فإن الثأر كان عاديا لكل قبيلة حتى إذا قتلت قبيلة أخرى أي عضو من الأعضاء دون قصد ، وذالك من خلال قتل عضو للقبيلة الأخرى. وفي الوقت نفسه فإن ندرة الموارد والحقائق القاسية لحياة الصحراء كانت تؤدي إلى إشعال العنف حتى في الأمور التافهة مثل رعى الجمل لما في حقل جار أو أكله للماء في نهر شخص آخر، فإن مثل ذالك كان يفضي إلى القتل عمدا وإقامة سلسلة من أعمال القتال الانتقامي. ونتيجة لذالك، معظم القبائل كانت تنشغل في ثأر الدم الذي غالبا ما استمر على مدى أجيال. عندما نزل القرآن الكريم أصلح ذالك لجميع الأوقات.

 

قد حدد القرآن قواعد ومبادئ توجيهية واضحة لتقسيم الميراث في سيناريوهات الأسرة المتفاوتة. وردت هذه القواعد في لهجة فقهية تستمد من آيات القرآن الكريم (4:7 إلى 4:12 ، 4:33 ، و 4:176) وهي قد تكون مشكلة معانيها للقارئ العادي وتخلط المشككين. لذلك، للبساطة، وضعنا مختلف عناصر أحكامها موضعيا، مع إشارات الآيات، قبل تفسير الآيات. قد يقول بعض العلماء إن هذا الموضوع يتعلق الانضباط الفقهية وينبغي أن يترك للفقهاء للتعامل معه. ومع ذلك، فإن القرآن لا يحتوي على أية إشارة على الإطلاق لقطاع مبادئه عبر المجالات المختلفة، وبالتالي فإننا نقدمه كجزء لهذا العرض الشامل للإملاءات الواضحة للقرآن.

 

إن القرآن يأمر المؤمنين الذين يتركون المال بالوصية (2:180) أمام اثنين ذوي عدل منهم. وإذا كانوا يضربون في الأرض ويخافون مصيبة الموت، فكان عليهم أن يأخذوا الشاهدين من غيرهم (2:180، 5:106). وإن كنتم في ريب حول الشاهدين فعليكم أن تجعلهما يقسمان بالله تعالى من بعد الصلوة أنهما لن يشتريا به ثمنا ولو كان ذا قربى ولن يكتما شهادة الله تعالى (5:106).كما جاء في القرآن الكريم أنه إذا عثر على أن الشاهدين ارتكبا إثما كان الآخران يقومان مقامهما من من بين الأقارب أو المستحقين بعد القسم بالله تعالى (5:107 ، 5:108).

 

هناك جدل متزايد في الغرب لعلاج الشذوذ الجنسي بوصفه قاعدة أخلاقية. ويجادلون بأن الشذوذ الجنسي هو التصرف الطبيعي الذي يأتي مع الصحوة الكاملة للدوافع الجنسية خلال فترة المراهقة وينبغي أن يعتبر هذا الفعل كسلوك طبيعي تماما. وحقيقة البيولوجي هي أن الوعي حول مجموعات الجنس يقام في وقت مبكر من الحياة. إذا كان الشذوذ الجنسي يوصف بسلوك مقبول تماما، فإنه سيكون مثل أي إدمان يصيب الأطفال حتى على مستوى المدارس الابتدائية، الذين سوف يقومون بفعل الإدمان بكل جرأة في مرحلة البلوغ ويخلقون مشاكل ثقافية وديموغرافية خطيرة جدا ويدمرون النظام الاجتماعي.

 

وفي الجزيرة العربية ما قبل الاسلام، فإن أقرباء المتوفى يمكن أن يرثوا أرملته فضلا عن جميع ممتلكاته. ولذلك يرشد القرآن أقرباء المتوفى الذي ترك أرملة وراءه ، للامتناع عن خلق أي صعوبة بالنسبة لها وعن عدم وراثتهن للأشياء والهدايا التي تلقتها من زوجها الراحل إلا إذا كانت غير أخلاقية علنا (4:19). ويعطي القرآن أرملة ميراثا ثابتا أيضا، أو أن تكون مرشحة لإرادة زوجها الراحل كما سناقش في وقت لاحق (الفصل 38)

القرآن يعترف آثار عاطفية ومالية خطيرة تنجم عن الطلاق لأي واحد من الزوجين أو كليهما، وكذلك لأولادهما. ولذلك، يشجع الطلاق عن طريق مجموعة من الشروط جيدا لحراسة مشددة، ولكن يسمح له إذا كان البديل تعاسة مدى الحياة للأسرة. ولکن القرآن الکریم لا یعتبر النساء المطلقات کعباء من أعباء المجتمع، بل إنه یحتفظ بمصالحھن ومصالح أطفالھن، ویسمح لھن بالزواج الجدید ویأمر بأزواجھم أن یعاملوا بھن بالمعروف.

 

وتاريخيا، في معظم المجتمعات العالمیة، کان الناس ینددون الحب قبل الزواج، لکن الزوجین کانا یخفیان حبھما في قلبھما۔ و ذالک لأن الحب بین الرجل والمرأۃ کان موضع الحسد و الحقد، أما الزواج، فکان الناس یعتبرونھ ضرورۃ إنسانیة تھدف إلی الإنجاب۔ ھذہ الآیة تثبت العلاقة الروحیة والعاطفیة بین الجنسین و تطلب من الإنسان أن یفکر في ذالک ۔ وبالإضافة إلی ذالک، فإن أصل الکلمة "أزواج" یؤحي إلی زوج من جنسین مختلفین، مما یدل علی أن الزواج من إمرأۃ واحدۃ ھي عادۃ اجتماعیة، وأنھ لیس ھناک سبب لتفوق بعضھما (مثل الذکور کما جرت العادۃ) علی البعض.

 

ويستخدم القرآن التعبير المتطابق (2:221 / 32.1 المذكور أعلاه) ويسمح للرجال والنساء باختيار  زوج له والإعجاب بخاطب. كما يتجلى من الآيات القرآنية المتعلقة بالزواج والطلاق أن المسلمة لها حق في اختيار زوج لها بسبب عدم وجود أي إشارة إلى والدها أو ولي الأمر. وقد  وضع العلماء كلمات إضافية في شريحة أثناء تفسير الآية، ليستدلوا بها أن الأب البنت أو وليها له القول الأخير في اختيار زوجها. وقد تم ذلك لأسباب مختلفة كما يلي:

 

أما من المنظور التاریخي، فمن المعلوم أن الرجال کانوا یشتغلون بالبعثات التجاریة والمدنیة، والمھام السیاسیة والعسکریة، فکانوا یسافرون إلی البلاد البعیدۃ تارکین زوجاتھم خلفھم في بیوتھم، و تلک الأماکن البعیدۃ کانت ملیئة بالأخطار واستغرق السفر إلیھا زمن طویلا ۔ فھؤلاء الرجال الذین کانوا یعیشون بعیدین عن زوجاتھم لعدۃ شھور وسنوات، اضطروا إلی النساء لسد حاجاتھم النفسیة،والجسدیة، والعاطفیة، والبيولوجية۔ نظرا إلی متطلبات ذالک الوضع، کان من المفروض أن یجوزلھم تعدد الزوجات، لأنه لو لم یکن مباحا لھم، لکانوا قد استغلوا النساء بطریقة رذیلة غیر اجتماعیة.

 

إن القرآن يأمر بالمعروف - الذي يشمل أعمال الخير للآخرين ومعاملتهم بطريقة أكثر لائقة  ومعقولة في المجتمع، وينهى عن المنكر: وذالك يشمل جميع الأفعال، واللفتات، والسلوكيات التي تتعارض مع العقل و تناقض كل قواعد السلوك الجيد (أرجوكم مراجعة الآيات أرقامها : 3:104، 3:110، 7:157، 9:112، 22:41، 31:17). وللسهولة  نحن سنعبر عن هذه الشروط بالكلمتين المعروف والمنكر.

وهدف القرآن إلى إزالة العبودية على مراحل. كان الإلغاء التدريجي ضرورة تاريخية، لأن الحقائق الاجتماعية والتاريخية في ذلك الوقت لم تكن تفضي إلى القضاء المفاجئ على العبودية بكل تشعباتها. وعلاوة على ذلك، خاطب القرآن أيضا للقضاء على الرذائل السائدة الأخرى في وقت واحد. ولذلك ، قدم أوامره ضد العبودية بالتزامن مع الإصلاحات الاجتماعية والأخلاقية. وهكذا، فإنه يعطي توجيهات واضحة لتحرير الرقاب (جمع رقبة) في الآيات المذكورة أدناه:

 

إن القرآن يوضح ذالك في الفترة المدنية في آية طويلة ومبهمة (24:30 / 24:31) طالبا كل من المؤمنين والمؤمنات للغض من أبصارهم بالإضافة إلى حفظ فروجهم. ويأمر القرآن الكريم المؤمنات بأن يضربن بخمورهن على جيوبهن ويسمح لهن بإظهار ما ظهر منها ويمنعهن من إظهار زينتهن إلا لمن ذكر في كلام الله تعالى من أعضاء الأسرة ، كما يمنعهن من المشي بطريقة استفزازية. والتفسير الأكمل لهذه الأوامرالتي تشمل المعنى الدقيق لكلمة زينة، قد تطور في التفسير بعد تقديم الآيتين.

 

وفي عهد النبي عليه الصلوة والسلام لعبت الأيمان دورا هاما في الحياة الشخصية والعائلية. وهكذا ، كان يمكن أن يتخلى رجل عن زوجته مؤقتا من خلال حلف اليمين (1)، الذي كان يمكن أن يكسره حسب الرضا.2 وتمهيدا لتقديم قوانينه على الطلاق (بدءا من 2:226 / الفصل 34.1)، فإن القرآن يحض المؤمنين على الامتناع عن إزعاج السلام والوئام في الأسرة أو المجتمع من خلال اتخاذ الأيمان باللغو (2:224/ 2:225).

 

القرآن الكريم يحرم الخمر والميسر في مراحل، بدءا من موعظة عامة (2:219): (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ ۖ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا ۗ وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ). وفي مرحلة لاحقة، يطلب من المؤمنين أن لا يقربوا الصلاة وهم سكارى أو عندما تنخفض قيمة الكلية العقلية، على سبيل المثال ، بسبب تأثير المخدرات والدوخة أو لأي سبب من الأسباب (4:43).

 

قد حرم الله تعالى في القرآن الكريم الميتة والدم ولحم الخنزير ولحم ما ذكر عليه اسم غير الله (2:173 ، 5:3 ، 6:118، 6:119) 6.  وحدد القرآن الكريم ظروف غير طبيعية لوفاة الحيوان التي من شأنها أن تجعل لحمه حراما وقد حظر اليانصيب أيضا (5:3). وفي قوله تعالى : (إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ وَمَا أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللَّهِ ۖ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (2:173)

وبالتالي فإنه من الواضح أن القرآن لا يطلب من المسلمين أن يقفوا كالأموات في مسار الحضارة في القرن السابع في الجزيرة العربية. بل إنما يترك مساحة للتقدم والنجاح - لتغيير النماذج المادية والتجارية مع مرور الوقت. كان ربما لهذا السبب أن "الخليفة عمر رضي الله تعالى عنه ولى الشفاء بنت عبد الله على شيء من أمر السوق في عهده في المدينة المنورة" 3 ، في حين أنه كان هناك عدد لا يحصى من الأستاذات والفقيهات في التاريخ الإسلامي اللواتي أنعمت المؤهلات الأكاديمية والحقوقية للعديد من الرجال تحت توقيعاتهن. وبالتالي، إذا كان تقدم الحضارة يزيل الحواجز التقليدية التي تعوق المشاركة الفعالة للمرأة في التجارة، فإن حاجات الشهادة المعينة القرآنية يمكن تكييفها مع الظروف المتغيرة.

 

يعمل النظام المصرفي الحديث كنقطة اتصال لجميع الأنشطة التجارية والعملية التي مشروعة في الإسلام. وهذا يخدم كقناة رئيسية لتوسيع نطاق سلفة أولية ضد نظام ولنقل المدفوعات بعد تنفيذ أمر. بل إنما يزود أيضا الخدمات المالية، ويمكن العملاء لتصفية فواتير المياه والكهرباء والضرائب وتحويل الأموال إلى حسابات أخرى. كما ينصح للعملاء في مجال الخيارات الاستثمارية ويساعدهم على الشراء. وهكذا، فإن الخدمات المصرفية الحديثة هي مؤسسة مالية متعددة الجوانب يستفيد منها المواطن العادي، والمستثمرون وتشجع التجارة والصناعة على المستويات المحلية والوطنية والدولية. إن الربا التقليدي، من ناحية أخرى، لا يفيد إلا المرابين الذين يأخذون أسعار الفائدة المفرطة من المقترضين، وبالتالي، فإن النظام المصرفي الحديث يقف ميلا بحريا من المؤسسة التقليدية من الربا، ولا يجوز أن يتوازى معها.

 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 ... 31 32 33


Get New Age Islam in Your Inbox
E-mail:
Most Popular Articles
Videos

The Reality of Pakistani Propaganda of Ghazwa e Hind and Composite Culture of IndiaPLAY 

Global Terrorism and Islam; M J Akbar provides The Indian PerspectivePLAY 

Shaukat Kashmiri speaks to New Age Islam TV on impact of Sufi IslamPLAY 

Petrodollar Islam, Salafi Islam, Wahhabi Islam in Pakistani SocietyPLAY 

Dr. Muhammad Hanif Khan Shastri Speaks on Unity of God in Islam and HinduismPLAY 

Indian Muslims Oppose Wahhabi Extremism: A NewAgeIslam TV Report- 8PLAY 

NewAgeIslam, Editor Sultan Shahin speaks on the Taliban and radical IslamPLAY 

Reality of Islamic Terrorism or Extremism by Dr. Tahirul QadriPLAY 

Sultan Shahin, Editor, NewAgeIslam speaks at UNHRC: Islam and Religious MinoritiesPLAY 

NEW COMMENTS

  • Naseer sb., The important thing is not whether you are quoting from the Bible.....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • "The only solution is to liberalise Turkey, to make....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • What the Pakistanis did to Abdus Salam should put all Muslims to shame.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • True, we should respect all prophets equally. We should also listen....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Jesus – Was He God? Many times Jesus referred to His own deity, both....
    ( By jeff allen )
  • Now will be in their list.
    ( By KLD )
  • Not to despise wisdom, since Quran 2:269 mentions God is the one to grant wisdom and wealth to whom he wills....
    ( By zuma )
  • Muslims should treat those Muslim women who wear or do not wear hijabs with equal status. Muslim men....
    ( By zuma )
  • There is nothing new in GM sb’s comment. He is simply repeating himself as he always does. GM sb says ....
    ( By Naseer Ahmed )
  • Let's give a bad scenario that Quran 9:5 was written after the Meccans had converted to Muslims, Quran....
    ( By zuma )
  • AAP KHUD KO MANWAKAR SHARMINDA NAHI HO RAHE THE ....
    ( By Anjum )
  • Recently, the Secretary of the Publications (Tasneefi Academy) at Jamaat-e-Islami Hind Maulana Muhiuddin Ghazi...
    ( By GRD )
  • WHAT IS ZAIDI SHIA? WHAT IS ITHNA ASHARI SHIA?...
    ( By Tah )
  • There is no such thing as mentioned in Satish's comment.
    ( By GGS )
  • Mr. Satish you say, "9:5 was revealed one year after the Meccans had converted to Islam"....
    ( By GGS )
  • 9:5 was revealed one year after the Meccans had converted to Islam, so the question of fighting ...
    ( By Satish )
  • According to Quran 4:19, men cannot inherit women against their will. The following is the extract: An-Nisa (The Women....
    ( By zuma )
  • Quran 4:124 mentions clearly only those who believe in Allah and do good deeds to paradise instead...
    ( By zuma )
  • How about Quran 2:246. Al-Baqara (The Cow) - 2:246 [read in context] أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإِ مِن بَنِي إِسْرَائِيلَ مِن بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُواْ لِنَبِيٍّ ...
    ( By zuma )
  • Malaysia is already lost, one of my Buddist left Malaysia long long ago due to bad treatment to other faiths follower'
    ( By Aayina )
  • To Sultan Shahin & Zuma 100 chuhe Kha ke Billi haj Ko Chali. Forcefully...
    ( By Aayina )
  • Zuma do play interpretation interpretation game, Suktan Shahin does same, misleads to all other who are not believing in your book.' ...
    ( By Aayina )
  • Mr Zuma you are using the word fight though the Arabic word I'd jahd or jahadu or yujahiduna or ....
    ( By Arshad )
  • What would be the consequence if the word, fight, in Quran 2:193 to be....
    ( By zuma )
  • If the word, fight, in Quran 2:190 has to be confined to the word, struggling, what....
    ( By zuma )
  • Hats Off is now babbling utter nonsense! He never advances any rational....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • A reasonable rebuttal of Jehadi attempts to hijack the Quran.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • The article looks sarcastic and contemptuous.There...
    ( By Syed Mohamed )
  • @Syed Mohamed If you indeed consider concerns at the unduer harassment....
    ( By Abhijit Mukherjee )
  • @Syed Nizamuddin Kazmi A foolish article for cheap popularity
    ( By Syed Mohamed )
  • A sane Islamic voice at last.'
    ( By Radharao Gracias )
  • YE DAR ACHCHHA HAI.'
    ( By Gautam Ghosh )
  • Islam is religion of Terrorism see the history...
    ( By Prashant Surani )
  • @Paul Jeyaprakash what would you say about RSS hooliganism and Modi's views over Kashmir issue?....
    ( By Hafeez Niazi )
  • O fine let us discuss debate truth will come one day'..
    ( By Rafiqul Islam )
  • Holy BIBLE, Colossians 2: V 8. Beware lest anyone cheat you through....
    ( By Agnelo Diaz )
  • @Shaik Abdul Hameed yeah except you everyone is a fool that how...
    ( By Dominic Richard )
  • @Rajiv Engti I am very sorry. The whole system lives in Myth...
    ( By Shaik Abdul Hameed )
  • @ Shaik Abdul Hameed change your mentality...
    ( By Rajiv Engti )
  • Please think about world's terrorists activity, you will observe more or less....
    ( By Siddhartha Banerjee )