certifired_img

Books and Documents

Arabic Section

يعمل النظام المصرفي الحديث كنقطة اتصال لجميع الأنشطة التجارية والعملية التي مشروعة في الإسلام. وهذا يخدم كقناة رئيسية لتوسيع نطاق سلفة أولية ضد نظام ولنقل المدفوعات بعد تنفيذ أمر. بل إنما يزود أيضا الخدمات المالية، ويمكن العملاء لتصفية فواتير المياه والكهرباء والضرائب وتحويل الأموال إلى حسابات أخرى. كما ينصح للعملاء في مجال الخيارات الاستثمارية ويساعدهم على الشراء. وهكذا، فإن الخدمات المصرفية الحديثة هي مؤسسة مالية متعددة الجوانب يستفيد منها المواطن العادي، والمستثمرون وتشجع التجارة والصناعة على المستويات المحلية والوطنية والدولية. إن الربا التقليدي، من ناحية أخرى، لا يفيد إلا المرابين الذين يأخذون أسعار الفائدة المفرطة من المقترضين، وبالتالي، فإن النظام المصرفي الحديث يقف ميلا بحريا من المؤسسة التقليدية من الربا، ولا يجوز أن يتوازى معها.

 

وتهدف الوصايا القرآنية للحفاظ على سلامة الأوزان والمقاييس والموازين في المعاملات التجارية إلى ضمان الدفع العادل للسلع والخدمات. ومع ذلك، كما هو الحال مع العديد من الأوامر الاجتماعية والواجبات الأخرى فإن القادة والحكام المسلمين يميلون إلى أن يتجاهلوه على ضرر كبير من مجتمعهم. وهذا يؤثر تأثيرا سلبيا على التقدم والرفاه في المجتمعات الإسلامية إلى يومنا هذا، ويستحق الأمر إلى المزيد من التوضيح.

 

أما بعد فإن القضاء فريضة محكمة ، وسنة متبعة ، سو بين الناس في وجهك ومجلسك وعدلك حتى لا ييئس الضعيف من عدلك ، ولا يطمع الشريف في حيفك البينة على من ادعى واليمين على من أنكر ، والصلح جائز إلا صلحا أحل حراما أو حرم حلالا ، لا يمنعك قضاء قضية بالأمس ، فراجعت فيه نفسك أن ترجع إلى الحق ، الفهم الفهم فيما يختلج في صدرك مما لم يبلغك في الكتاب والسنة ، واعرف الأمثال والأشباه ، ثم قس الأمور عند ذالك

 

قد تعامل أبو بكر البغدادي الذي يسمى نفسه خليفة المسلمين ضربة أخرى على الإسلام. فقد أصدر فتوى تعلن أن صلاة العيد والاحتفالات في هذا اليوم غير إسلامية. ويقول إن مهرجان العيد ليس له أي أساس في الشريعة. لذلك، في الموصل ومناطق أخرى في ظل حكمه، قد تم حظر صلاة العيد والاحتفالات. منطقة الموصل التي أظهرت نسخة وحشية للبغدادي تجاه الإسلام وتفسير القرآن لتبرير اغتصاب النساء السبايا لن تراقب ولا تتمتع بالعيد بعد شهر رمضان.

 

ومن المهم أن نفهم سبب كون الزكوة ركنا من أركان الإسلام. لماذا هذه معاملة مالية، وليست عملا جسديا للعبادة ، ولماذا هي فريضة على كل مسلم ذي مال؟ إذا حللنا تحليلا متعمقا في هذا المبدأ الإسلامي الأساسي وجدنا أسباب متعددة. أولا وقبل كل شيء، فإن عمل الزكاة في الإسلام يهدف إلى تحقيق الراحة للفقراء الذين يحتاجون إلى المساعدة المالية. الفكرة وراء إيتاء الزكاة هي أن الثروة الهائلة التي يمتلكها الإنسان لا تنتمي إليه في الحقيقة. إن الله الذي خلق هذا العالم هو المالك الحقيقي لجميع الأموال التي نعتبرها ملكيتنا. الأغنياء هم ليسوا إلا أمناء الله. لذلك، يجب أن يكسبوا وينفقوا المال حسب مشيئة الله عز و جل.

 

يأمر القرآن الناس بكظم الغيظ، والعفو عن الناس (3:134)، والتحية بتحية أحسن (4:86)، والتحدث بشكل جيد وتجنب الصراع (17:53)، والامتناع عن الحديث الشر في الأماكن العامة دون أن يكون مظلوما (4:184). وقوله تعالى (وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) 3:133 (الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) 3:134

 

المبادئ الأخلاقية القرآنية التي تحرم كل ما ذكر في الآيات المذكورة أعلاه (6:151 إلى 6:153) هي فريضة على جميع المؤمنين في جميع الأوقات. معظم المسلمين اليوم هم يأكلون الطعام الحلال ، وهذا صحيح. ولكنهم  نادرا ما يعملون بالرسالة الأوسع للقرآن الكريم فيما يتعلق بالحرام مع حماسة مماثلة. وفي الحقيقة أن المرء يمكن أن يأكل ألذ وجبة حتى من خلال الابتعاد عن المأكولات المحرمة، ولكن العمل بتعاليم القرآن على مجموعة كاملة من الأفعال المحرمة، هو مسألة مختلفة تماما. وعلاوة على ذلك، فإن الطعام الحلال (المذبوح والمطبوخ بشكل شرعي إسلامي) قد يصبح حراما إذا تم الحصول عليه بوسائل غير مشروعة (الفصل 25.2). لذلك، فإن التركيز المبالغ على طريقة الذبح قد لا يكون مغزى، إذا تم تجاهل مشروعية الكسب.

 

وفقا لصحيفة "انقلاب" الأردية، قد حظرت الحكومة المصرية الجديدة كتب سيد قطب وحسن البنا و الشيخ يوسف القرضاوي وجميع الأيدولوجيين الآخرين من جماعة الإخوان المسلمين، متهمة بالتحريض على التطرف. وتقول السلطات المصرية إنها تخطط لإزالة كتب الإخوان المسلمين من مكتبات المساجد في جميع أنحاء البلاد. قال الشيخ جابر طايع، وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة، "إن المديرية صادرت مؤخرًا من مكتبات المساجد كل الكتب التى تحوى صبغة دينية مسيسة أو سياسية، وتم سحب كتب سيد قطب، وكتب لبعض مشايخ التيار السلفى، مؤكدًا أن الأوقاف مسؤولة عن المكتبات الموجودة بالمساجد، ولن تسمح بأن تكون تلك المكتبات بؤر لنشر أى فكر يخالف نهج الأزهر والأوقاف القائم على الوسطية والاعتدال".

 

وكثيرا ما ينقل علماء المسلمين هذه الآية لادعاء الإخوة لجميع المسلمين، على الرغم من المعنى الدقيق، فإن هذه الآية تدل على الأخوة لجميع المؤمنين بالله تعالى. ومع ذلك، فإن فكرة عالمية قرآنية للإسلام (الإسلام مأخوذ من حروف س ل م) والتقوى كما ألقي الضوء عليها في الفصلين السابقين (السابع والثامن لهذا الكتاب) وتصريحاتها المتعلقة ب (ا) الاختلاف العنصري، (ب) التسامح الديني، (ج) تعددية الأديان (د) المعايير الإلهية في الحكم، كما بحثت أدناه بشكل واضح وقاطع ويشير رؤيتها من الأخوة الإنسانية كلها - الذين يتم تعيينهم بشكل جماعي كخليفة الله تعالى الأرض ( 2:30 / الفصل 5 . 1 ). 

من المستحيل أن يكون هناك أكبر ازدراء للقرآن الكريم الذي علم الإنسان كيفية احترام النساء وتكريمهن وأعطاهن الحقوق المتساوية. خلال شهر رمضان عقد تنظيم داعش مسابقة حفظ سور من القرآن الكريم لجنوده. والفائزون في هذه المسابقة سيحصلون على السبايا كجائزة والتشجيع لتحفيظ القرآن الكريم. والسور المختارة في هذه المسابقة كانت السورة المكية التي تتحدث عن القتال ضد الكافرين. وهذه السور هي: سورة محمد ، سورة التوبة ، سورة الفتح ، سورة الأنفال. ويقوم الدواعش بهذا العمل لإحياء التقاليد القبلية من السبية حيث يتم تقديم الإنسان كجائزة.  

إن المسيحيين واليهود كانوا في التعاطف مع النبي عليه الصلوة والسلام خلال سنواته الأولى في المدينة المنورة، وذالك لأنه صلى الله عليه وسلم كان ينشر الرسالة الحقيقية التي جاءت بها أنبيائهم ولم يشكل أي تهديد سياسي إليهم. لذلك، لم يكن للوحي أية شكاوى ضدهم. ولكن، عندما ظهر النبي عليه الصلوة والسلام كرئيس الدولة من المدينة المنورة وحول القبلة 1 من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة مشيرا إلى الهوية الدينية المنفصلة لأتباعه فإن اليهود أصبحوا معادين له (صلى الله عليه وسلم) وتآمروا ضده بمرافقة أعداء النبي (عليه السلام) من مكة. 

 

وبعبارة أخرى، فإن أولئك الذين يتبعون توجيهات القرآن الكريم هم المتقون. (واحده: متقي). وهكذا، فإن التوجه إلى الله من دون التوجه إلى أوامره تعالى ومن دون العمل بأحكام الله تعالى لا يكاد يلبي المعيار القرآني للتقوى. كما أن التوجه إلى القرآن أو الكاسيت الذي يحتوي على النص القرآني أو صوت وتسجيل تلاوة القرآن دون أن يتوجه إلى أحكام ذكرت في القرآن الكريم يعني من دون العمل بها لا يكاد يلبي المعيار القرآني للتقوى.

ومع ذالك ، فإن التصريحات القرآنية تذكرة واضحة للبشر كله بما في ذلك الأقوياء الذين يؤدون إلى الأضرار الجانبية والكوارث البشرية من خلال إجراءاتهم أو قراراتهم . وعلى الرغم من أن مواقفهم الزمنية والكنسية أو الرسمية قد تنجيهم من أي محاكمة زمنية أو العقاب ، فإنهم لا يمكن أن يهربوا من عقاب الله تعالى.

 

ومن المثير للاهتمام، وهذا هو الموقف الذي اتخذه القرآن. يقول القرآن أن الله قد أعطى الإنسان العقل والمنطق والحس للتفكير في مدى الكون والطبيعة، وعلى وجوده الجسدي لاكتشاف الحقيقة حول الوجود. وقال الله تعالى في القرآن: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) (58:11)

 

وعلم الله تعالى آدم عليه السلام الأسماء كلها (2:31). أسماء هي كلمة قرآنية واحدها إسم وتشمل معاني عديدة مثل المعارف والجودات والصفات والفضائل. وبالتالي ، فإن هذا البيان البليغ يمكن أن يفسر أن الله تعالى قد أعطى الإنسان القدرة على تحديد وتوصيف كل شيء منفردا.  وأنبأهم آدم عليه السلام بأسمائهم (2:33) وهذا يشير إلى قوة العقل البشري لرواية الأشياء من الذاكرة – وهذه هدية  فريدة من نوعها من الله سبحانه تعالى للإنسان.

 

حكومة الإخوان المسلمين أيضا المعارضين والمحتجين للتظاهرات ضدا هذه الحادثة. وفي أثناء التعامل مع المعارضين السياسيين، أطاعت حكومة الإخوان المسلمين قانون القرآن الذي يؤيد حكم الإعدام على أعمال الشغب والقتل الطائش. الحكومة المصرية الحالية تقوم بنفس العمل أي تطيع القرآن وليس قانون الأرض من خلال اتخاذ القرار حول مصير جماعة الإخوان المسلمين المتهمة بالاغتصاب وقتل المعارضين السياسيين.

 

إن فعل الأعمال الصالحة هي من المواعظ القرآنية - التي تظهر إما منفردة أو مع ذكر الصلاة أو مع أحكام الله تعالى الأخرى. ويمكن تقدير أهمية العمل الصالح بشكل أفضل بهذه الحقيقة التي يصف القرآن بأنها معيار مشترك للموافقة الإلهية لجميع الناس بغض النظر عن الإيمان (الفصل 9  . 4) وفقا لذلك، فإن القرآن يقول للمسلمين أن يستبقوا الخيرات.

 

السؤال من صاغهم بهذا التوحش؟ أحسب أننا مسؤولون كآباء وأسر عن بعض هذا ونشارك شيوخ الصحوة في هذا الجرم بإهمالنا، وعدم متابعتنا بل ورقابتنا لسلوك أبنائنا واحتضانهم وتوعيتهم بقيم وأخلاقيات الصحراء، والمحافظة على الجغرافيا والتاريخ كهوية شامخة.

 

قد أوضح القرآن الكريم تماما أن البعثة النبوية كانت لتبليغ رسالة الله تعالى 1 بوضوح 2 وإخراج البشرية من الظلمات إلى النور. 3 كما أوضح القرآن الكريم أيضا دوره الفريد لهداية المؤمنين بالله تعالى 4 و، المحسنين 5 والمتقين 6 وللبشر كله.7 وعلاوة على ذلك، فإن القرآن الكريم قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو البشر الذي يوحى إليه .8 لذلك، حسب ما يعتقد جمهور علماء المسلمين ، فإنه يجب على المسلمين أن يأخذوا الهداية من القرآن الكريم ويتبعوا السنن النبيلة والعادات الكريمة الأخلاقية الصالحة.

إن الله وحده أعلم بالمهتدين. بما أن القرآن يدعو الناس لإطاعة الله سبحانه وتعالى (الفصل السابع)، فإن الإيمان الحقيقي والنية الصادقة هي مهمة جدا لابتغاء مرضات الله تعالى لجميع أعمالنا. وفقا لذلك، يؤكد القرآن مرارا وتكرارا أن الله أعلم بالمهتدين. (16:125/ 6:117 ، 17:84).

 

قد كفانا جلوسا مكتوفي الأيدي أملا في حدوث معجزات ! كفانا انتظارا للولايات المتحدة أو حلفائها الغربيين كي يطهروا الدول العربية من سرطان الإرهاب المسشتري ، هل تنتظر الدول العربية أن يطرق مقاتلوا (داعش) أبواب مواطنيها في ما تبقى من الأراضي الخاضعة للسيطرة العربية قبل أن تتحرك بحزم وقوة؟

 

إن الكثير من الآيات القرآنية المتعلقة بإنفاق الأموال على المحتاجين نزلت في الفترة المدنية عندما كان يزدهر المسلمون وكان كثير منهم يقدرون على الإنفاق على الأقارب والأصحاب المحتاجين. وبياناتها تأخذ في الاعتبار الجوانب السلوكية والمكائد الماكرة للعقل الإنساني ، كما يمكن أن نراها بوضوح في ضوء أياتها الكريمة.

 

ولأسباب مختلفة – سياسية و اقتصادية و مالية – غالبا ما يتجاهل الأولاد والديهم و في بعض الأحيان يعاملونهم سوء المعاملة ، فلذالك للحفاظ على الانسجام الأسري والعدالة العائلية ، أمر الله سبحانه وتعالى المؤمنين بأن يتعاطفوا مع والديهم (29:8 ، 11:2 ، 17:23 ، 31:14 ، 31:15، 46:15 ). (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) {17:23}

 

ملقيا نظرة خاطفة على عالمنا ، نجد الكثير من الأشياء والأحداث غير السارة التي تقع : الموت والظلم والجوع والاتجار بالبشر والكوارث الطبيعية والتي صنعها الإنسان والقسوة والوحشية والحروب والإرهاب والمرض المزمن والأوبئة وما إلى ذالك. إن العالم الظاهري في حالة الألم والمعاناة المستمرة. لا يتقصر الألم على مجرد العالم الخارجي، بل نعاني في العالم الداخلي (عالم النفس) أيضا لأننا نتمكن من إضرار أنفسنا أيضا. الشتائم من الناس والعلاقات المقطوعة وسوء التفاهم حول الأصدقاء والمشاعر المريرة تجاه شخص آخر والاضطهاد من الأعداء والحزن والملل والضجر ومشاعر الذنب وشهواتنا المادية – كلها يمكن أن تضرنا إضرارا شديدا.   

 

وهناك عدد من الآيات القرآنية التي تشير إلى عملية الخلقة في جنين المرأة، مرورا بإحدى أو أكثر من مراحل التطور الجنيني. ما ورد في هذه الآيات ثابت وحقيقة و تصرف بطريقة صحيحة، فيمكن التعبير عنه في بيانين، أولهما أنه يتم تخليق الإنسان من نطفة محفوظة في قرار مكين 4 ثم يخلق الله تعالى النطفة علقة (22:5 ، 23:14) ثم مضغة ثم عظاما ثم لحما (23:14) 5. وثانيهما هو أن الله تعالى يخلق الإنسان خلقا من بعد خلق 6 في بطن أمه من خلال مختلف مراحل الخلق في ظلمات ثلاث (39:6)

 
1 2 3 4 5 6 7 8 ... 31 32 33


Get New Age Islam in Your Inbox
E-mail:
Most Popular Articles
Videos

The Reality of Pakistani Propaganda of Ghazwa e Hind and Composite Culture of IndiaPLAY 

Global Terrorism and Islam; M J Akbar provides The Indian PerspectivePLAY 

Shaukat Kashmiri speaks to New Age Islam TV on impact of Sufi IslamPLAY 

Petrodollar Islam, Salafi Islam, Wahhabi Islam in Pakistani SocietyPLAY 

Dr. Muhammad Hanif Khan Shastri Speaks on Unity of God in Islam and HinduismPLAY 

Indian Muslims Oppose Wahhabi Extremism: A NewAgeIslam TV Report- 8PLAY 

NewAgeIslam, Editor Sultan Shahin speaks on the Taliban and radical IslamPLAY 

Reality of Islamic Terrorism or Extremism by Dr. Tahirul QadriPLAY 

Sultan Shahin, Editor, NewAgeIslam speaks at UNHRC: Islam and Religious MinoritiesPLAY 

NEW COMMENTS

  • Does Quran 7:157 condemn those who do not believe in the Prophet to hell? Al-A'raf (The Heights) - 7:157 الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ....
    ( By zuma )
  • Islam is not a religion of peace. The watered down version of islam taught by corrupt scholars will ...
    ( By Irshad )
  • Cogent article! Our youth seem to find some of their emotional needs met by the call of the ISIS. ...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Enclose herewith the Quran verse for my first comment: Yunus (Jonah) - 10:37 [read in context] وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن....
    ( By zuma )
  • Quran 2:89 mentions the revelation of God can be used to confirm whatever truth in the past: Al-Baqara....
    ( By zuma )
  • The refutation of the extract from 20th paragraph of the comment from Sultan Shahin above it confirms the truth....
    ( By ZUMA )
  • "It is only Muslims who can be illegal. There is no way to read the Constitution that can ....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Jews and Muslims in America have found remarkable bonds of empathy that are in direct contrast....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Such a mullah-led nation cannot succeed in the modern world.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • "It is about time though, that we . . . . expose the hypocritical and sinful use of religion...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Hats Off has nothing left except lies. lies and more lies! Instead of getting highly slanted information...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • all over europe and the americas, the leftist libtards are bending over backwards....
    ( By hats off! )
  • These shows need a villain and at this time a Muslim terrorist is a convenient villain, although most....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • just as islam denigrates the kuffar, he is free to denigrate all those.....
    ( By hats off! )
  • it is amazing to see you "refuting" the literal meaning of such a simple....
    ( By hats off! )
  • This series provided an effective counter-narrative blow against....
    ( By Shadab Misbahi )
  • I have not used any inappropriate word, I fee he was Munafiqe....
    ( By Aayina )
  • God would never ask us to kill anyone. He is the Creator of both....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • For Hats Off, no judgement is just unless it is anti-Muslim! How many Buddhist structures.....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Thanks for sharing such informative and well defined scholarship. '
    ( By Malik Aadil )
  • no judgement is just until it is in favor of islam and muslims. the fact that....
    ( By hats off! )
  • Newageislam.com is doing the same work
    ( By GGS )
  • Good question Neyazi Sahib. Muslims must come forward and sack these elect their good representatives in AIMPLB
    ( By GGS )
  • Owaisi brothers are BJP 2.1. How do people and organisations....
    ( By Ayaan Neyazi )
  • Alliance between Zionist entity and Saudi Arabia is well known to mainstream...
    ( By GGS )
  • Majority of Indians want there to be peace and coexistence around them....
    ( By GGS )
  • Those who are self proclaimed Muslim representatives in All India Muslim Personal....
    ( By GGS )
  • t is not good to make hue and cry over SC resolution....
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqi )
  • Approximately two dozen IS operatives mostly from Kerala used....
    ( By Ghulam Ghaus Siddiqiغلام غوث الصديقي )
  • It is also paramount to counter the online threat by promoting religious moderation, tolerance and coexistence....
    ( By Kaniz Fatma )
  • This is indeed a very good article.'
    ( By Kaniz Fatma )
  • GM saheb has rightly put it: "we do not ask for evidence in matters of faith". It is much in the same ....
    ( By GRD )
  • Sickular Shahi Throor is ready to write about the blunder of their own party on Shahbanoo case....
    ( By Aayina )
  • Opportunity of goodwill is lost by Muslims anyway it reflect. The Negative statement and Muslims after Supreme Court....
    ( By Aayina )
  • If Hinduism believe in God, Muslims should not bother who get the place. Why? One day, they will ...
    ( By zuma )
  • Good article. We must prepare our children to succeed in today's....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • It is a flawed verdict from the legal point of view but we can live with it. If Hindu masses....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Muslims who should lead only in prayers have become....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • A historical example brilliantly cited here: "The mosque of reconciliation will be a living tribute to our Indian humanism. History....
    ( By GRD )
  • What I liked the most in Maulana Azad's epistemology of usul al-din (principles of religion) is that....
    ( By GRD )