certifired_img

Books and Documents

Arabic Section

ومن المهم أن نفهم سبب كون الزكوة ركنا من أركان الإسلام. لماذا هذه معاملة مالية، وليست عملا جسديا للعبادة ، ولماذا هي فريضة على كل مسلم ذي مال؟ إذا حللنا تحليلا متعمقا في هذا المبدأ الإسلامي الأساسي وجدنا أسباب متعددة. أولا وقبل كل شيء، فإن عمل الزكاة في الإسلام يهدف إلى تحقيق الراحة للفقراء الذين يحتاجون إلى المساعدة المالية. الفكرة وراء إيتاء الزكاة هي أن الثروة الهائلة التي يمتلكها الإنسان لا تنتمي إليه في الحقيقة. إن الله الذي خلق هذا العالم هو المالك الحقيقي لجميع الأموال التي نعتبرها ملكيتنا. الأغنياء هم ليسوا إلا أمناء الله. لذلك، يجب أن يكسبوا وينفقوا المال حسب مشيئة الله عز و جل.

 

يأمر القرآن الناس بكظم الغيظ، والعفو عن الناس (3:134)، والتحية بتحية أحسن (4:86)، والتحدث بشكل جيد وتجنب الصراع (17:53)، والامتناع عن الحديث الشر في الأماكن العامة دون أن يكون مظلوما (4:184). وقوله تعالى (وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ) 3:133 (الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) 3:134

 

المبادئ الأخلاقية القرآنية التي تحرم كل ما ذكر في الآيات المذكورة أعلاه (6:151 إلى 6:153) هي فريضة على جميع المؤمنين في جميع الأوقات. معظم المسلمين اليوم هم يأكلون الطعام الحلال ، وهذا صحيح. ولكنهم  نادرا ما يعملون بالرسالة الأوسع للقرآن الكريم فيما يتعلق بالحرام مع حماسة مماثلة. وفي الحقيقة أن المرء يمكن أن يأكل ألذ وجبة حتى من خلال الابتعاد عن المأكولات المحرمة، ولكن العمل بتعاليم القرآن على مجموعة كاملة من الأفعال المحرمة، هو مسألة مختلفة تماما. وعلاوة على ذلك، فإن الطعام الحلال (المذبوح والمطبوخ بشكل شرعي إسلامي) قد يصبح حراما إذا تم الحصول عليه بوسائل غير مشروعة (الفصل 25.2). لذلك، فإن التركيز المبالغ على طريقة الذبح قد لا يكون مغزى، إذا تم تجاهل مشروعية الكسب.

 

وفقا لصحيفة "انقلاب" الأردية، قد حظرت الحكومة المصرية الجديدة كتب سيد قطب وحسن البنا و الشيخ يوسف القرضاوي وجميع الأيدولوجيين الآخرين من جماعة الإخوان المسلمين، متهمة بالتحريض على التطرف. وتقول السلطات المصرية إنها تخطط لإزالة كتب الإخوان المسلمين من مكتبات المساجد في جميع أنحاء البلاد. قال الشيخ جابر طايع، وكيل وزارة الأوقاف بالقاهرة، "إن المديرية صادرت مؤخرًا من مكتبات المساجد كل الكتب التى تحوى صبغة دينية مسيسة أو سياسية، وتم سحب كتب سيد قطب، وكتب لبعض مشايخ التيار السلفى، مؤكدًا أن الأوقاف مسؤولة عن المكتبات الموجودة بالمساجد، ولن تسمح بأن تكون تلك المكتبات بؤر لنشر أى فكر يخالف نهج الأزهر والأوقاف القائم على الوسطية والاعتدال".

 

وكثيرا ما ينقل علماء المسلمين هذه الآية لادعاء الإخوة لجميع المسلمين، على الرغم من المعنى الدقيق، فإن هذه الآية تدل على الأخوة لجميع المؤمنين بالله تعالى. ومع ذلك، فإن فكرة عالمية قرآنية للإسلام (الإسلام مأخوذ من حروف س ل م) والتقوى كما ألقي الضوء عليها في الفصلين السابقين (السابع والثامن لهذا الكتاب) وتصريحاتها المتعلقة ب (ا) الاختلاف العنصري، (ب) التسامح الديني، (ج) تعددية الأديان (د) المعايير الإلهية في الحكم، كما بحثت أدناه بشكل واضح وقاطع ويشير رؤيتها من الأخوة الإنسانية كلها - الذين يتم تعيينهم بشكل جماعي كخليفة الله تعالى الأرض ( 2:30 / الفصل 5 . 1 ). 

من المستحيل أن يكون هناك أكبر ازدراء للقرآن الكريم الذي علم الإنسان كيفية احترام النساء وتكريمهن وأعطاهن الحقوق المتساوية. خلال شهر رمضان عقد تنظيم داعش مسابقة حفظ سور من القرآن الكريم لجنوده. والفائزون في هذه المسابقة سيحصلون على السبايا كجائزة والتشجيع لتحفيظ القرآن الكريم. والسور المختارة في هذه المسابقة كانت السورة المكية التي تتحدث عن القتال ضد الكافرين. وهذه السور هي: سورة محمد ، سورة التوبة ، سورة الفتح ، سورة الأنفال. ويقوم الدواعش بهذا العمل لإحياء التقاليد القبلية من السبية حيث يتم تقديم الإنسان كجائزة.  

إن المسيحيين واليهود كانوا في التعاطف مع النبي عليه الصلوة والسلام خلال سنواته الأولى في المدينة المنورة، وذالك لأنه صلى الله عليه وسلم كان ينشر الرسالة الحقيقية التي جاءت بها أنبيائهم ولم يشكل أي تهديد سياسي إليهم. لذلك، لم يكن للوحي أية شكاوى ضدهم. ولكن، عندما ظهر النبي عليه الصلوة والسلام كرئيس الدولة من المدينة المنورة وحول القبلة 1 من بيت المقدس إلى الكعبة المشرفة مشيرا إلى الهوية الدينية المنفصلة لأتباعه فإن اليهود أصبحوا معادين له (صلى الله عليه وسلم) وتآمروا ضده بمرافقة أعداء النبي (عليه السلام) من مكة. 

 

وبعبارة أخرى، فإن أولئك الذين يتبعون توجيهات القرآن الكريم هم المتقون. (واحده: متقي). وهكذا، فإن التوجه إلى الله من دون التوجه إلى أوامره تعالى ومن دون العمل بأحكام الله تعالى لا يكاد يلبي المعيار القرآني للتقوى. كما أن التوجه إلى القرآن أو الكاسيت الذي يحتوي على النص القرآني أو صوت وتسجيل تلاوة القرآن دون أن يتوجه إلى أحكام ذكرت في القرآن الكريم يعني من دون العمل بها لا يكاد يلبي المعيار القرآني للتقوى.

ومع ذالك ، فإن التصريحات القرآنية تذكرة واضحة للبشر كله بما في ذلك الأقوياء الذين يؤدون إلى الأضرار الجانبية والكوارث البشرية من خلال إجراءاتهم أو قراراتهم . وعلى الرغم من أن مواقفهم الزمنية والكنسية أو الرسمية قد تنجيهم من أي محاكمة زمنية أو العقاب ، فإنهم لا يمكن أن يهربوا من عقاب الله تعالى.

 

ومن المثير للاهتمام، وهذا هو الموقف الذي اتخذه القرآن. يقول القرآن أن الله قد أعطى الإنسان العقل والمنطق والحس للتفكير في مدى الكون والطبيعة، وعلى وجوده الجسدي لاكتشاف الحقيقة حول الوجود. وقال الله تعالى في القرآن: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسَّحُوا فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُوا يَفْسَحِ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَإِذَا قِيلَ انشُزُوا فَانشُزُوا يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ۚ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرٌ) (58:11)

 

وعلم الله تعالى آدم عليه السلام الأسماء كلها (2:31). أسماء هي كلمة قرآنية واحدها إسم وتشمل معاني عديدة مثل المعارف والجودات والصفات والفضائل. وبالتالي ، فإن هذا البيان البليغ يمكن أن يفسر أن الله تعالى قد أعطى الإنسان القدرة على تحديد وتوصيف كل شيء منفردا.  وأنبأهم آدم عليه السلام بأسمائهم (2:33) وهذا يشير إلى قوة العقل البشري لرواية الأشياء من الذاكرة – وهذه هدية  فريدة من نوعها من الله سبحانه تعالى للإنسان.

 

حكومة الإخوان المسلمين أيضا المعارضين والمحتجين للتظاهرات ضدا هذه الحادثة. وفي أثناء التعامل مع المعارضين السياسيين، أطاعت حكومة الإخوان المسلمين قانون القرآن الذي يؤيد حكم الإعدام على أعمال الشغب والقتل الطائش. الحكومة المصرية الحالية تقوم بنفس العمل أي تطيع القرآن وليس قانون الأرض من خلال اتخاذ القرار حول مصير جماعة الإخوان المسلمين المتهمة بالاغتصاب وقتل المعارضين السياسيين.

 

إن فعل الأعمال الصالحة هي من المواعظ القرآنية - التي تظهر إما منفردة أو مع ذكر الصلاة أو مع أحكام الله تعالى الأخرى. ويمكن تقدير أهمية العمل الصالح بشكل أفضل بهذه الحقيقة التي يصف القرآن بأنها معيار مشترك للموافقة الإلهية لجميع الناس بغض النظر عن الإيمان (الفصل 9  . 4) وفقا لذلك، فإن القرآن يقول للمسلمين أن يستبقوا الخيرات.

 

السؤال من صاغهم بهذا التوحش؟ أحسب أننا مسؤولون كآباء وأسر عن بعض هذا ونشارك شيوخ الصحوة في هذا الجرم بإهمالنا، وعدم متابعتنا بل ورقابتنا لسلوك أبنائنا واحتضانهم وتوعيتهم بقيم وأخلاقيات الصحراء، والمحافظة على الجغرافيا والتاريخ كهوية شامخة.

 

قد أوضح القرآن الكريم تماما أن البعثة النبوية كانت لتبليغ رسالة الله تعالى 1 بوضوح 2 وإخراج البشرية من الظلمات إلى النور. 3 كما أوضح القرآن الكريم أيضا دوره الفريد لهداية المؤمنين بالله تعالى 4 و، المحسنين 5 والمتقين 6 وللبشر كله.7 وعلاوة على ذلك، فإن القرآن الكريم قال إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو البشر الذي يوحى إليه .8 لذلك، حسب ما يعتقد جمهور علماء المسلمين ، فإنه يجب على المسلمين أن يأخذوا الهداية من القرآن الكريم ويتبعوا السنن النبيلة والعادات الكريمة الأخلاقية الصالحة.

إن الله وحده أعلم بالمهتدين. بما أن القرآن يدعو الناس لإطاعة الله سبحانه وتعالى (الفصل السابع)، فإن الإيمان الحقيقي والنية الصادقة هي مهمة جدا لابتغاء مرضات الله تعالى لجميع أعمالنا. وفقا لذلك، يؤكد القرآن مرارا وتكرارا أن الله أعلم بالمهتدين. (16:125/ 6:117 ، 17:84).

 

قد كفانا جلوسا مكتوفي الأيدي أملا في حدوث معجزات ! كفانا انتظارا للولايات المتحدة أو حلفائها الغربيين كي يطهروا الدول العربية من سرطان الإرهاب المسشتري ، هل تنتظر الدول العربية أن يطرق مقاتلوا (داعش) أبواب مواطنيها في ما تبقى من الأراضي الخاضعة للسيطرة العربية قبل أن تتحرك بحزم وقوة؟

 

إن الكثير من الآيات القرآنية المتعلقة بإنفاق الأموال على المحتاجين نزلت في الفترة المدنية عندما كان يزدهر المسلمون وكان كثير منهم يقدرون على الإنفاق على الأقارب والأصحاب المحتاجين. وبياناتها تأخذ في الاعتبار الجوانب السلوكية والمكائد الماكرة للعقل الإنساني ، كما يمكن أن نراها بوضوح في ضوء أياتها الكريمة.

 

ولأسباب مختلفة – سياسية و اقتصادية و مالية – غالبا ما يتجاهل الأولاد والديهم و في بعض الأحيان يعاملونهم سوء المعاملة ، فلذالك للحفاظ على الانسجام الأسري والعدالة العائلية ، أمر الله سبحانه وتعالى المؤمنين بأن يتعاطفوا مع والديهم (29:8 ، 11:2 ، 17:23 ، 31:14 ، 31:15، 46:15 ). (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) {17:23}

 

ملقيا نظرة خاطفة على عالمنا ، نجد الكثير من الأشياء والأحداث غير السارة التي تقع : الموت والظلم والجوع والاتجار بالبشر والكوارث الطبيعية والتي صنعها الإنسان والقسوة والوحشية والحروب والإرهاب والمرض المزمن والأوبئة وما إلى ذالك. إن العالم الظاهري في حالة الألم والمعاناة المستمرة. لا يتقصر الألم على مجرد العالم الخارجي، بل نعاني في العالم الداخلي (عالم النفس) أيضا لأننا نتمكن من إضرار أنفسنا أيضا. الشتائم من الناس والعلاقات المقطوعة وسوء التفاهم حول الأصدقاء والمشاعر المريرة تجاه شخص آخر والاضطهاد من الأعداء والحزن والملل والضجر ومشاعر الذنب وشهواتنا المادية – كلها يمكن أن تضرنا إضرارا شديدا.   

 

وهناك عدد من الآيات القرآنية التي تشير إلى عملية الخلقة في جنين المرأة، مرورا بإحدى أو أكثر من مراحل التطور الجنيني. ما ورد في هذه الآيات ثابت وحقيقة و تصرف بطريقة صحيحة، فيمكن التعبير عنه في بيانين، أولهما أنه يتم تخليق الإنسان من نطفة محفوظة في قرار مكين 4 ثم يخلق الله تعالى النطفة علقة (22:5 ، 23:14) ثم مضغة ثم عظاما ثم لحما (23:14) 5. وثانيهما هو أن الله تعالى يخلق الإنسان خلقا من بعد خلق 6 في بطن أمه من خلال مختلف مراحل الخلق في ظلمات ثلاث (39:6)

 

أنزل الله تعالى القرآن الحكيم في حين كانت نظريات العالم حول الحرية والعدالة وحقوق الإنسان غير راقية. وكان الحكام والإقطاعيون ورؤساء العشائر والكهنة يمارسون ضغوطا غير محددة على عامة الناس ، وكانت المرأة كمجرد متاع الجنس وحيازة الرجال (الآباء أو الإخوة أو الأزواج) وما كانت لهن أية حقوق قانونية (1). وكان المرضى والمتسولون يعتبرون كمخلوقات الله الرجيمة وجمع الأغنياء الثروات وحرم الفقراء لأنه لم يوجد حينئذ أي مفهوم لتقاسم الثروة أو توزيعه بين الناس ، وكان العبيد يواجهون معاملة وحشية من قبل أسيادهم طوال حياتهم – فهذه كانت بعض الرذائل الرئيسية لذالك العهد. وجاء الإسلام فنزع الطبقة الحاكمة من قوتها وساعد الطبقات المضطهدة بالقضاء على الرذائل الرئيسية المنتشرة في المجتمع وتحقق كل ذالك ضمن نطاق الجهاد الأكبر

 

متوجها بكلامه إلى الناس بما فيهم الشعب الجاهل ومستهدفا لإحداث تغيير مطلوب في نظام العالم الاجتماعي تحت نطاق خطاب التوحيد، فإن القرآن الكريم لا يتحدث عن السعي لمواصلة المعارف العالمية بطريقة مباشرة أو بصراحة. ومع ذالك، فإن رسالته الواسعة تتوافق مع النصائح والإلهام للحصول على المعرفة العالمية.  إن وحي القرآن الأول هو الأمر بالقراءة والتأكيد على الإمكانات الفكرية للإنسان (5-96:1). و مع نزول الآيات ، فإن القرآن الكريم يعلن أن الله تعالى جعل الإنسان خليفة له على الأرض و وهب لهم الكلية الفكرية لتحديد وتوصيف كل كائن فرديا (35-2:30) ، وفضلهم على كثير من المخلوقات (17:70)، وخلقهم في أحسن تقويم(95:4)، وسخر لهم ما في السماوات والأرض (31:20) ، 45:13). 1

 

والمؤسف أن بعض الناس جاء إلى الوحى النازل وشرع يتعسف في تفسيره. فهو يقسم الجملة قسمين يأخذ بأولها وينسى آخرها. مثل قوله بأن السورة شنت حربا هجومية على الكفار جميعا. مستدلا بقوله تعالى: {وقاتلوا المشركين كافة} وناسيا بقيتها {كما يقاتلونكم كافة} ومثل فهمه كلمة {الناس} في قوله تعالى: {وأذان من الله ورسوله إلى الناس يوم الحج الأكبر}. فقد فهم أن كلمة الناس تعنى البشر قاطبة!! ونسى الاستثناء والتعقيب الواردين بعد هذا العموم.

السبب أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم بحماس الحرب غير المعلنة من المملكة العربية السعودية ضد المتمردين الحوثيين في اليمن جيوسياسي بشكل واضح، وذالك من حيث تصميم الإمبريالية والهيمنة للسيطرة على السياسة والاقتصاد في اليمن، وأخيرا دول الخليج في شبه الجزيرة العربية، من خلال استخدام المملكة العربية السعودية. الخطة الاستراتيجية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط عموما، وفي بلدان شبه الجزيرة العربية والخليج خصوصا، هي لاستغلال الوضع المتفجر في المنطقة، من خلال الشروع في تغيير النظام، عن طريق تصنيع المعارضة، ومن خلال تمويل الحروب بالوكالة بحيث يمكن أن تعقد الولايات المتحدة في الواقع كل الدول القومية في المنطقة بأعناقها، ثم تحقق النوايا الإمبريالية في هذه البلدان.

 
1 2 3 4 5 6 7 8 ... 31 32 33


Get New Age Islam in Your Inbox
E-mail:
Most Popular Articles
Videos

The Reality of Pakistani Propaganda of Ghazwa e Hind and Composite Culture of IndiaPLAY 

Global Terrorism and Islam; M J Akbar provides The Indian PerspectivePLAY 

Shaukat Kashmiri speaks to New Age Islam TV on impact of Sufi IslamPLAY 

Petrodollar Islam, Salafi Islam, Wahhabi Islam in Pakistani SocietyPLAY 

Dr. Muhammad Hanif Khan Shastri Speaks on Unity of God in Islam and HinduismPLAY 

Indian Muslims Oppose Wahhabi Extremism: A NewAgeIslam TV Report- 8PLAY 

NewAgeIslam, Editor Sultan Shahin speaks on the Taliban and radical IslamPLAY 

Reality of Islamic Terrorism or Extremism by Dr. Tahirul QadriPLAY 

Sultan Shahin, Editor, NewAgeIslam speaks at UNHRC: Islam and Religious MinoritiesPLAY 

NEW COMMENTS

  • "Dr Zawahiri, your slander against democracy is totally out of place and un-Islamic....
    ( By Kaniz Fatma )
  • The word terrorism can not be used with Islam because it is offensive to the basis meaning of Islam.....
    ( By Ghulam Tantray )
  • Burhan Wani’s successor, even threatened to kill Hurriyat leaders for calling Kashmir’s separatist ....
    ( By Kurien Varughese )
  • Islamic terroism sponsorey by Zionist lobby... First Taliban, then Alquida, now Isis or is ....
    ( By Sajahan Mullassery )
  • actually there is nothing aceptable to the islam named " new age islam " . It is also very comedeous ...
    ( By Md Helal Kalimullah )
  • @Sharda Rajan hindutvat terrorist spotted'
    ( By AaMir HaSan )
  • The biggest lynching in the history of India was agsinst the Kashmiri pundits.'
    ( By Subhashis Choubey )
  • @Abu Basim Khan Why muslims are killing muslims? There are more than 50 muslim countries but....
    ( By Subhashis Choubey )
  • A number of arguments are very solid. Dr. Zawahiri should stop provoking Muslims.
    ( By GGS )
  • These self styled caretakers of Muslims are a threat to Islam and Muslims. They provide justifications....
    ( By Arshad )
  • Imagine, for a moment- all past memories are removed by the almighty, from the minds of all people- ....
    ( By Tulsi Tawari )
  • Hats Off's increasingly shameless and venomous comments vilifying "moderate" Muslims would not...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Hats Off seems to specialize in making shallow and outlandish comments.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • all snakes in the grass think alike. all "moderate" muslims beg crawl or steal their way to the u...
    ( By hats off! )
  • as god is beyond the understanding of humans, you can lie, cheat, cook up stories, attribute all....
    ( By hats off! )
  • "The Mutazilite theologians argued that human free will was....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Excellent reply from Sultan Shaheen sahib to Zawahiri. However...
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • This Man should be removed from human rights council because....
    ( By Prabhakar Chitrala )
  • Sultan do you want spread terrorism by muslims.? World....
    ( By Prabhakar Chitrala )
  • Does Hats Off understand anything at all? It is not that the western....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Good article
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • Whether Hamza Yusuf is included in or excluded from the U.S. Government's ....
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • This is not a freedom of religion issue. It is an equal rights issue.
    ( By Ghulam Mohiyuddin )
  • It's funny that women need a male guardian, women can drive and now can watch football matches....
    ( By Dr. D. Natarajan )
  • The efforts of Sultan Shahin are commendable.'
    ( By Amitabh Tripathi )
  • The issue is not defamation of Islam. The history of Islam is such that nobody ( non-Muslim ) ....
    ( By Biplab Sensarma )
  • How much do you know about Indian intolerance? # Angnao'
    ( By Sarajit Kumar Bairagi )
  • Indian people need loves each other such as Hindu, Christian, sikh, Muslim and others. If you....
    ( By Md Afuan )
  • @Kaushallya Hegde Kumblar Why are you supported pakistan Hindu, because they are not included...
    ( By Md Afuan )
  • @Kaushallya Hegde Kumblar Why are you supported pakistan Hindu, because they are not included ....
    ( By Md Afuan )
  • @Md Afuan Don’t be hypocrite,where is freedom of expression in Pakistan. The moment you write ....
    ( By Kaushallya Hegde Kumblar )
  • Very good attempt. All countries including India should be religiously tolerant'
    ( By Bhabesh Mitra )
  • @Sarajit Kumar Bairagi because both are victims of intolerance.
    ( By Bhabesh Mitra )
  • @Abu Basim Khan Why are you adding the question of Dalit to question of Muslim?'
    ( By Sarajit Kumar Bairagi )
  • Any comment about Indian democracy, follow up and implementation of constitutions, atrocities...
    ( By Abu Basim Khan )
  • By zehadi intolerance Muslims are harming themselves. See isis .'
    ( By Bhabesh Mitra )
  • @Md Afuan soudi arab is bombing Yemen'
    ( By Bhabesh Mitra )
  • @Abu Basim Khan He is trying to legitimate robbery n killing of Iraq n Afghanistan.'
    ( By Mansoor Hakkim Ahamed )
  • @Mansoor Hakkim Ahamed yes, it is hired by Modi and party. Some financial tips, he get from...
    ( By Abu Basim Khan )
  • Sameera Latif Journalist
    ( By Paul Jeyaprakash )