certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (23 Nov 2013 NewAgeIslam.Com)



Al-Azhar Is a Moderate Islamic University جامعة الازهر: طلب العلم ضد التطرف والافكار السيئة

 

مصطفى عمارة

In an interview with the Iraqi Arabic newspaper Azzaman, the president of al-Azhar University, Osama al-Abd, asserts that Al-Azhar is a moderate Islamic university and that it is independent from the government. He said that knowledge-seeking is antithetical to extremism and evil ideas, and those who transgressed would be dealt with in accordance with the law, after the protests turned from being about expressing ideas and into being about vandalism, destruction and terrorizing students, faculty members and him personally. He said that the institution ensured the dissemination of ideas of moderation and forgiveness and fought extremist tendencies. He averred that there was no tension between Muslims and Christians in Egypt but it was extremists who sought to eliminate both Muslims and Christians, and that Al-Azhar’s role was to educate society and promote citizenship and love among the brothers of the one homeland. There was already a dialogue between Al-Azhar and the church, organised by an entity named Beit al-Eila (House of the Family). Al-Azhar and the church have agreed on restoring all Muslim and Christian houses of worship.

قال أسامة العبد رئيس جامعة الازهر يتحدث ان الغرض الاساسى من الاحتجاجات التي شهدتها الجامعة هو تعطيل الدراسة وهذا لن يحدث ابدا وستستمر الدراسة.

وأوضح العبد الذي يترأس الجامعة في تصريح مطول ل الزمان ان طلب العلم ضد التطرف والافكار السيئة والمخطىء سيتم التعامل معه بالقانون بعد ان خرجت الاحتجاجات من منطقة التعبير عن الرأى الى التخريب والتدمير والارهاب للطلبة واعضاء هيئة التدريس ولى شخصيا وقال انه يتم حاليا التحقيق مع الطلاب الذين اشتركوا فى اقتحام مبنى ادارة الجامعة وستتم معاقبتهم وفقا للائحة الجامعة .

وردا على سؤال حول وجود قوات الامن داخل الجامعة قال العبد ل الزمان ان الوضع الحالى استثنائى وقوات الامن دخلت لحفظ الامن والحفاظ على الارواح بقرار من النيابة وبهدوء الوضع الذى هدء بالفعل فلن يكون هناك وجود للامن داخل الجامعة وعن اضطرار الجامعة لتطبيق الضبطية القضائية داخل الجامعة قال رئيس جامعة الازهر ل الزمان انه لا يوجد ضبطية قضائية بل يوجد أمن مدني واذا جرى تطبيقها سيكون لها طابع خاص كما هو الحال في الجامعات الاخرى ولن يضار أي طالب منها لان الهدف منها حماية الطلاب من الذهاب الى اقسام الشرطة ودم تعرضهم للأذى .

وحول تعامل الجامعة مع الطلاب المحبوسين قال العبد ان نائب رئيس الجامعة سيشكل لجنة للدفاع عن الطلاب المحبوسين فى الاحداث وجامعة الازهر لن تتخلى عن طلابها الذين سيتم التعامل معهم فى اطار القانون كى يأخذ كل طالب حقة ولا يجور احد على حق الجامعة.

وأوضح العبد ان الاخوان جماعة اقصائية تحاول اقصاء الجميع وليس شيخ الازهر فقط ويريدون العودة للحكم وحدهم دون اعطاء اى فرصة للاخر وتفكيرهم يأخذهم الى طريق سيىء وظهرت عداوتهم لشيخ الازهر بوضوح

وعن حقيقة إختراق الإخوان لمؤسسة الأزهر وخاصة هيئة التدريس قال رئيس جامعة الازهر ل الزمان لا انكر ان هناك اعضاء هيئة تدريس من الازهر الشريف ينتمون الى جماعة الاخوان مثلما هو الحال فى كل القطاعات فى مصر وهذه ليست تهمة لكن مؤسسة الازهر غير مخترقة والازهر لايزال متمسك بوسطيته وافكاره المستنيرة ودائما يتم رفض الافكار المتطرفة .

وعن الدائر حالياً للمادة 219 من الدستور قال رئيس جامعو الازهر ل الزمان ان مصر ليست بلد كافر وانما بلد مسلم يسير وفقا للشريعة الاسلامية ومبادى الشريعة الاسلامية مصطلح كافى لتطبيق الشريعة التى لم تتخلى عنها مصر او المصريين فى اى وقت والخلاف الكبير حول المادة 219 انما هو تزيد كان نتاج نظام يحمل افكار متطرفة تعانى منها مصر حاليا .

وعن تعرض الطلبة للتسمم العام الماضي قال العبد لقدتم الاستقرار على إحدى الشركات الخاصة هي الافضل سعرا والاعلى جودة وهذه الشركة تتولى عملية التوريد والطهي والتقديم بعد اجراء المناقصات .

شدد رئيس جامعة الازهر ان الازهر مؤسسة علم وليست مؤسسة سياسية ونحن نتعامل مع كافة الطلاب الوافدين على انهم ابنائنا ولن يضار أي طالب بسبب موقف حكومته طالما احترم قواعد الدراسة

وحول ارتباط الأزهر بالسلطة فى السنوات الأخيرة وفقدانه تأثيره مما شجع على نمو التيارات الإسلامية الأخرى قال رئيس جامعة الازهر ل الزمان ان الازهر يرتبط بافكار ومبادىء ولا يرتبط بالسلطة والدليل رفض الازهر لافعال الاخوان حينما كانوا فى السلطة وانحاز الازهر للشعب فى تظاهرات 30 يونيو وكان شيخ الازهر من الموجودين فى الحوار الوطنى قبل عزل مرسى وكان مع الموافقة على عزل مرسى وعدم الانحياز للسلطة .

واوضح انه ايا كانت الية اختيار شيخ الازهر لابد ان يوافق الازهريين على شيخهم ولا يتم فرض احد عليهم والازهر مؤسسة ليست تابعة للسلطة وكل هذه الامور سيحددها الدستور .

وحول قرارقصر الخطابة فى المساجد على الحاملين للشهادة الأزهرية مما يتسبب في تكميم الرأي المعارض للنظام حسب خبراء وسياسيين قال العبد ل الزمان اطلاقا ..انما ذلك يضمن نشر الافكار الوسطية والسماحة والبعد عن الافكارالمتطرفة خصوصا وان الوقت الحالى مضطرب ولا يحتاج الى اى افكار تزيد من الوضع اضطرابا.

وأوضح رئيس جامعة الازهر انه لا يوجد احتقان بين المسلمين والمسحيين فى مصروانما يوجد فصيل متطرف موجود فى المجتمع كان يحاول اقصاء المسلمين مثلما كان يقصى المسحيين ودور الازهر هو توعية المجتمع والتأكيد على المواطنة والمحبة بين اخوان الوطن الواحد

وقال ان هناك حوار بالفعل بين الازهر والكنيسة ووجود الكيان المسمى ببيت العيلة ينمى هذا الحوار وتم الاتفاق بين الازهر والكنيسة على ترميم جميع دور العبادة الاسلامية والمسيحية.

23 نوفمبر 2013م

Source: http://www.azzaman.com/?p=51611

URL: http://www.newageislam.com/arabic-section/mustafa-amara-مصطفى-عمارة/al-azhar-is-a-moderate-islamic-university--جامعة-الازهر--طلب-العلم-ضد-التطرف-والافكار-السيئة/d/34548

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content