certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (03 Nov 2014 NewAgeIslam.Com)



Political Interpretation of Islamic Doctrines Is Root Cause of Chaos in the Islamic World التفسير السياسي للإسلام سبب جذري للفوضى في العالم الإسلامي: العالم الصوفي فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المراسل الخاص لنيو إيج إسلام

03 نوفمبر عام 2014

إن من قادة علماء السنة الصوفية في جنوب الهند فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد المسليار المعروف على نطاق واسع ب كاندابورام أ . ب. وهو أول عالم هندي أصدر الفتوى ضد جماعة داعش المتطرفة۔ ولقد ترأس "كرناتكا ياترا" (رحلة كرناتكا) بعنوان ‘‘احترام البشرية’’، وذالك بهدف استعادة الاحترام للبشرية والإنسان من خلال غرس القيم الإنسانية الأساسية في أذهان الناس وخصوصا المسلمين. مشددا على ضرورة و أهمية الاحترام للبشرية كلها، نقل فضيلة الشيخ أبو بكر أحمد المسليار حديثا نبويا: "حدثنا ابن أبي عمر حدثنا سفيان عن عمرو بن دينار عن أبي قابوس عن عبد الله بن عمرو قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء الرحم شجنة من الرحمن فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح " (سنن الرتمذي- كتاب البر والصلة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم)

إن كرناتكا ياترا (رحلة كرناتكا) التي نظمها اتحاد الطلبة السنة من ولاية كرناتكا بالتعاون مع المنظمات الأخرى ذات التوجه الصوفي السني كجزء من احتفال اليوبيل الفضي لها، بدأت 25 أكتوبر عام 2014 من مدينة جولبارجا بولاية كارناتاكا، وسوف تستمر لمدة تمتد تسعة أيام ، مع مؤتمر جماهيري كبير بمدينة منغلابورم في نهاية المطاف. وسيفتتح رئيس وزراء حكومة كرناتكا السيد سدرامايه المؤتمر الختامي الكبير ل "كارناتاكا ياترا" الذي سيعقد في مانجالورو  2 نوفمبر عام 2014.

 

 

 

 

 

 

 

 

والهدف الرئيسي من هذه الرحلة نشر الرسالة ذات الاهتمام الإنساني في كل زاوية وركن من البلاد. وتهدف أيضا إلى جمع الناس، وخاصة المجتمع المسلم، لما فيه الخير والسعادة للإنسانية كلها. "احترام الأمة" مهمة هذه الرحلة التاريخية الكبيرة دون السياسية، هذا ما قاله الشيخ أبو بكر أحمد المسليار كاندابورام أ . ب . وأكد قائلا إن "ياترا سيثير الناس على الخروج من الجمود الروحي والخمول الفكري من خلال تخليق طاقتهم الإبداعية من أجل خير الإنسانية والأمة". رسالة كرناتكا ياترا التي شدد عليها الشيخ أولا و قبل كل شيء كانت أن "الناس يجب أن يأتوا من جميع مناحى الحياة معا لخلق أمة طاهرة من كل نوع من الخمر وتهتم بكل نوع من الخير". ومن الجدير بالذكر أن فضيلة الشيخ ،  في وقت سابق عام 1999، قاد  رحلة مماثلة " كيرالا ياترا" مع شعار "اتحاد البشرية" الذي وضع تأثيرا كبيرا على الشبان من جنوب الهند.

وفي الفتوى التي أطلقها مؤخرا ضد جماعة داعش، الشيخ أبو بكر أحمد أدان و دحض، بشكل قاطع، الأيديولوجيات الإرهابية قائلا إن أي دعم مفتوح أو ضمني للأنشطة المتطرفة من خلال أي وسيلة ما ممنوع وغير شرعي وفقا للمبادئ الأساسية للإسلام وأن تفسيرهم المعادي للغرب من الإسلام يهدف فقط إلى خدمة أجنداتهم السياسية في العالم الإسلامي على نطاق أوسع. وكذالك مرة أخرى في هذا الجموع الضخم، ناشد فضيلة الشيخ للمسلمين من جميع أنحاء العالم ليتوحدوا ضد الإرهاب ويضعوا استراتيجيات جديدة لمعالجة والقضاء على ودحض الإرهاب وأيديولوجياته. و قال: "لقد حان الوقت أن نجلس ونفكر ونتأمل في ما يسمى التفسيرات الحديثة للإسلام السياسي والأضرار التي يعاني منها المسلمون في جميع أنحاء العالم منذ تأسيسها في أوائل القرن العشرين".

وتابع: "قد اتضح بجلاء من القصص التي نسمعها من مختلف أنحاء العالم أن أنشطة المتطرفين تجعل حياة المسلمين حياة أكثر فوضوية وبائسة. يمكننا النظر أن التفسيرات السياسية للعقيدة الإسلامية تعمل سببا جذريا  لخلق و انتشار مختلف الحركات المتشددة في العالم الاسلامي. و من المثير للاشمئزاز أننا نرى هؤلاء الإسلاميين السياسيين يتوحدون بسهولة من أجل المصالح الإمبريالية والأولويات السياسية من الدول القوية في العالم. لذلك، فإنه ليس من الصعب أن نرى لماذا هذه المنظمات المسلحة في عجلة لتخريب المعالم التاريخية والأضرحة الصوفية التي تمثل التعايش السلمي للمسلمين مع المجتمعات والثقافات الأخرى".

وحث الأمين العام لجمعية علماء السنة لعموم الهند، الشيخ أبو بكر أحمد المسليار أيضا على التحفظ السياسي للمجتمع الإسلامي في الدولة. وقال إن التحديات التي يعاني منها المسلمون في ولاية كارناتاكا هي بسبب عدم وجود التأثير والتمكين السياسي. "إن المجتمع المسلم ينبغي أن تكون لهم قدرات سياسية حتى يتمكنوا من الحصول على الحجز في القطاع السياسي وفقا للدستور الهندي الذي نفسه يقدم الامتيازات والتحفظات على المجتمعات المتخلفة في البلاد. يجب أن يأخذ ممثلو الناس كلهم في برلمان الولاية هذه الحاجة الملحة في الاعتبار بجدية "

 

 

 

 

 

 

 

كما ألقى فضيلة الشيخ الضوء على طلب المسلمين من حكومة الولاية لتنشأ جامعة تيبو سلطان في ولاية كارناتاكا. وقبل بضع سنوات، اتخذت الحكومة بعض الخطوات الممكنة من أجل إنشاء الجامعة في الدولة. وقال الشيخ  "بما أن تيبو سلطان مهندس ولاية كارناتاكا الحديثة وأول زعيم خلق العديد من التطورات المبتكرة في الدولة مثل القوات الجوية وتجارة الحرير. ولذا من الضرورة أن نستكشف حياته وخدماته للأمة ، وذلك بهدف خلق إلهام للجيل الجديد. "تيبو سلطان كان في طليعة الكفاح من أجل الحرية وقضى حياة نموذجية في استقلال الهند. وبالتالي، يجب على الدولة والحكومة المركزية كلهيما أن تقيما جامعة تيبو سلطان حيث يمكن تدريس جميع المواد الدراسية، مع التركيز بشكل خاص على دراسات سلطان تيبو.

وأضاف الشيخ أبو بكر أحمد المسليار قائلا : نحن نعلن عشرة بلايين مشروع تعليمي لولاية كارناتاكا المركزية حيث يعاني الناس من جميع الأديان من الاحتياجات الأساسية والبنية التحتية، وخاصة من المؤسسات التعليمية. ومن خلال إفادة الآلاف من عامة الناس، هذا المشروع التعليمي سيغير الحياة التعليمية للشعب في ولاية كارناتاكا المركزية في غضون خمس سنوات. و هذا المشروع يأتي في إطار كارناتاكا ياترا بقيادة الشيخ أبو بكر أحمد المسليار.

ومن أبرز الشخصيات الذين شاركوا في هذا البرنامج كانوا شري يو تي خادر و وزير الصحة جي أو كي و شري إيس إيس اي خادر ، رئيس جميعة الإدارة السنية.

URL for English article: http://www.newageislam.com/interfaith-dialogue/new-age-islam-special-correspondent/political-interpretation-of-islamic-doctrines-is-root-cause-of-chaos-in-the-islamic-world-today,-says-sufi-scholar-sheikh-abu-bakr-ahmed-musliar/d/99823

URL for this article: http://newageislam.com/arabic-section/new-age-islam-special-correspondent/political-interpretation-of-islamic-doctrines-is-root-cause-of-chaos-in-the-islamic-world--التفسير-السياسي-للإسلام-سبب-جذري-للفوضى-في-العالم-الإسلامي--العالم-الصوفي-فضيلة-الشيخ-أبو-بكر-أحمد/d/99834

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content