certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (18 Oct 2017 NewAgeIslam.Com)


Reflections on Qur'anic Message - Part-12- Institutional Zakat التأملات في الرسالة القرآنية – الجزء الثاني عشر- الزكاة هي أساس للاجتماعية الإسلامية يتغذى الرأسمالية الإسلامية في هذه الحقبة

 

 

 

 

 محمد يونس نيو ايج اسلام

ترجمه من الإنجليزية: نيو إيج إسلام

16 أكتوبر عام 2017

(شارک في تألیف الکتاب المعروف ب"الرسالة الحقیقیة للإسلام" (مع أشفاق اللہ سید)، وقامت بطبعه مکتبة آمنة، الولایات المتحدۃ، في عام2009م)

في نهاية المهمة النبوية،  اعتنقت الإسلام عدة القبائل العربية عندما أصبحت حقيقة الوحي القرآني واضحة بشكل متزايد. وبناء على ذلك، فإن تدفق التبرعات (الصدقة) إلى أموال النبي عليه السلام نما بشكل كبير مما أدى إلى التنافس في المجتمع للحصول على حصة منه:

وبالتالي، كان هناك حاجة إلى تنظيم توزيع الصدقة (ج صدقات). وقال الله تعالى،

"وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ ﴿٥٨﴾ وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوا مَا آتَاهُمُ اللَّـهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّـهُ سَيُؤْتِينَا اللَّـهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللَّـهِ رَاغِبُونَ " (9:59)

"إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّـهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّـهِ ۗ وَاللَّـهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ " (9:60)

تعلن الآية أن الصدقة فريضة وتسرد فئة واسعة من المستحقين للصدقة، وذالك من المتصور لتجنب غير المستحقين المطالبين بحصة في ذلك.

وفي أثناء الخلافة الإسلامية، قام الخليفة عمر رضي الله عنه بإضفاء الطابع المؤسسي على المؤسسة الخيرية الإلزامية تحت عنوان الزكاة، استنادا إلى التصريحات التالية للقرآن الكريم:

"خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ ۖ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ ۗ وَاللَّـهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ" (9:103)

"الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ ﴿١٨﴾ وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ ﴿١٩﴾ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰ ﴿٢٠﴾ وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ" (92:21)

 ووفقا لهذه المؤسسة التي ترعاها الدولة، فإن أي رجل أو امرأة مسلمة تمتلك ثروة أو أصول تتجاوز مستوى الحد الأدنى - 12 غينيا الإنجليزية أو ما يعادلها، فإنه يجب عليها أو عليه دفع الخيرية الإلزامية كزكاة للحكومة الإسلامية لتوزعها بين الفقراء.

كان معدل الزكاة أو مقدارها على حساب اثنين ونصف في المائة للنقد ورأس الماشية والذهب وجميع الأصول السائلة ذات القيمة التجارية ولكن تم تحديد مستويات أعلى للأصول المعاصرة الأخرى تبعا للسهولة النسبية في الحصول عليها. وهكذا، تم تعيينه بنسبة 5 بالمئة على الأراضي المروية ببئر، و 10 بالمئة على الأرض المروية بمياه الأمطار أو بواسطة قنوات المياه الطبيعية ويستبعد الماس والمعادن الثمينة من القائمة التقليدية لأصول الزكاة المحملة، مما يشجع على الأغنياء لتحويل ثرواتهم في أصول الزكاة غير الخاضعة للرسوم. ومع مرور الوقت، تم ترشيد هذا النموذج التقليدي بنسبتين ونصف في المائة من صافي الأصول السائلة بما يتجاوز قيمة العتبة المحددة. ومع علمانية الدول الإسلامية، صرفت الزكاة على الأفراد الذين يحسبونها باستخدام حكمهم.

ومع نمو التجارة والصناعة في الآونة الأخيرة، تعاني المؤسسة التقليدية للزكاة من نقاط الضعف التالية:

إنها تتيح استبعاد العديد من البنود الرأسمالية من عالم الأعمال الحديثة المعقدة للغاية من فئة الزكاة القابلة للتحميل.

إنها تتيح استبعاد جميع أنواع المقتنيات الشخصية غير التجارية (باستثناء الذهب والمجوهرات) - مثل القصور والسيارات والأثاث والطائرات والهليكوبتر وجميع أنواع الأسهم والسندات والأدوات المالية والأصول طويلة الأجل كزكاة غير قابلة للتحميل.

إنها تمكن الأغنياء من أن ينفقوا أكثر من فخر على أنفسهم وأصدقائهم وأسرهم دون الحاجة إلى إعطاء أي زكاة على البذخ الشخصية.

ويؤدي غياب أي حد أدنى إلزامي للأجور أو استحقاقات اجتماعية أو حصة في الأرباح في كثير من البلدان الإسلامية إلى تشجيع أرباب العمل على دفع تكاليف عملهم دون أي تعاطف أو تراحم لأنهم يستعيدون أي ذنب للاستغلال المالي عن طريق دفع الزكاة التي يمكنهم التلاعب بها لصالحهم.

وهي تمكن الأغنياء من الحصول على المال عن طريق وسائل مشكوك فيها أو غير قانونية و "تنقية" أنفسهم بإعطاء الزكاة.

وباختصار، فإن النموذج الشعبي للزکاة في هذه الحقبة قد يتعرض للتلاعب الجسيم أو التفسير العقلاني من قبل الأغنياء الذين يمکنهم أن يصبحوا أکثر ثراء دون تقاسم ثرواتهم مع الفقراء بأي طريقة موضوعية. وقد خلق هذا رأس المال الإسلامي الذي يحبط الرسالة القرآنية على العدالة الاجتماعية، ويوسع الفجوة في الثروة والتفاوت في الدخل بين الأغنياء والفقراء في جميع البلدان الإسلامية تقريبا. وبالتالي، هناك حاجة ملحة لإعادة تعريف قاعدة وحساب الزكاة لجعلها تتماشى مع النظام الاقتصادي في هذه الحقبة.

بعض علماء الإسلام يقترحون إعادة ترتيب النظام الاقتصادي القائم على نماذج الإسلام المبكر، ولكن هذا هو فطيرة في السماء. الحضارة الإنسانية لا تتراجع إلى الوراء، ولا يمكن إعادة النظام الاقتصادي لعهد الخليفة عمر رضي الله عنه، ولها أجهزة الصراف الآلي التي توزع التواريخ ورؤوس الماشية بدلا من الأوراق النقدية. لا عجب، فإن القرآن يعلن:

" إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّـهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ " (8:22)

محمد يونس : متخرج في الهندسة الكيماوية من المعهد الهندي للتكنولوجيا (آئي آئي تي) وكان مسؤولا تنفيذيا لشركة سابقا، وهو لا يزال يشتغل بالدراسة المستفیضة للقرآن الکریم منذ أوائل التسعینات مع الترکیز الخاص علٰی رسالتھ الأصیلة الحقیقیة۔ وقد قام بھذا العمل بالاشتراک و حصل علٰی الإعجاب الکثیروالتقدیر والموافقة من الأ زھر الشریف، القاھرہ، في عام 2002م وکذالک حصل علی التائید والتوثیق من قبل الدکتور خالد أبو الفضل (يو سي آي اي) وقامت بطبعه مکتبة آمنة، ماری لیند، الولایات المتحدة الأمریکیة، عام 2009م

Part Eleven of the Series: http://www.newageislam.com/arabic-section/muhammad-yunus,-new-age-islam/reflections-on-qur-anic-message---part-11--التأملات-في-الرسالة-القرآنية-–-الجزء-الحادي-عشر-–-الزكاة-الإسلامية-في-القرآن-الكريم-رعاية-الإنسانية/d/112905

URL for English article: http://www.newageislam.com/islam-and-spiritualism/muhammad-yunus,-new-age-islam/reflections-on-qur-anic-message---part-12--institutional-zakat---the-bedrock-of-islamic-socialism-feeds-islamic-capitalism-in-this-era-–-god-witnessing/d/112736

URL for this article: http://www.newageislam.com/arabic-section/muhammad-yunus,-new-age-islam/reflections-on-qur-anic-message---part-12--institutional-zakat--التأملات-في-الرسالة-القرآنية-–-الجزء-الثاني-عشر--الزكاة-هي-أساس-للاجتماعية-الإسلامية-يتغذى-الرأسمالية-الإسلامية-في-هذه-الحقبة/d/112919

New Age Islam, Islam Online, Islamic Website, African Muslim News, Arab World News, South Asia News, Indian Muslim News, World Muslim News, Women in Islam, Islamic Feminism, Arab Women, Women In Arab, Islamophobia in America, Muslim Women in West, Islam Women and Feminism

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content