certifired_img

Books and Documents

Arabic Section (30 May 2015 NewAgeIslam.Com)



The Broader Notion of Din Al-Islam: Chapter 7, Essential Message of Islam المفهوم الأوسع للدين الإسلامي: الفصل السابع من كتاب الرسالة الأساسية للإسلام

 

 

 

 

 

(نشر حصريا على موقع نيو إيج إسلام بإذن المؤلفين والناشرين)

محمد يونس و أشفاق الله سعيد

7. المفهوم الأوسع للدين الإسلامي

لا يمكن أن يكون هناك أي نقاش أن الاسلام هو دين أتباع النبي محمد صلى الله عليه وسلم. ومع ذلك، يستخدم القرآن أيضا كلمة عامة للإسلام وجذوره المختلفة، وكلمة الدين، مع ظلال مختلفة من المعنى. وبالتالي، فإن القرآن يستخدم كلمة "الدين" للدلالة على الحكم (1:4)، والقانون الإلهي (2:193)، وقانون (الأرض) (12:76)، الطاعة أو الإخلاص (39:3)، والإيمان والدين، والمسؤولية الأخلاقية (107:1)، والدين بالمعنى المتعارف عليه (110:2) وما إلى ذلك. وبناء على هذه الرسوم التوضيحية القرآنية، فإن مصطلح الدين يلوح ليتبني مفهوم أوسع من الطاعة (لله) أو الخضوع (لوصايا الله تعالى)، كمقابل الدين في معناه المعروف. 1

قد استخدم القرآن الكريم كلمة إسلام (مصدر: سَلَمَ) إسما وفعلا يدل على الإخلاص لله والتسلم لأوامره وإظهار القبول والخضوع لله تعالى. وجاء في القرآن الكريم:  

"بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ " (2:212)

"وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۗ وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا" (4:125)

"وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ" (41:33)

في هذه الآيات، يبين القرآن سمات العمل الصالح لأولئك الذين يسلمون أنفسهم لله.

1.7.  خدمة الإنسانية باعتبارها جوهر الدين الإسلامي

الجمع بين ما سبق تحته خط المفاهيم القرآنية 1) الدين (في المقام الأول كالطاعة أو التسلم)، والثاني) الفعل وأشكال الإسلام للإسلام (أسلم، مسلم)، فإن الدين الاسلام يمكن أن يعنى به نظام الإيمان الذي يدعو لإسلام وجهه لله للعمل الصالح، أو خدمة الإنسانية. وبناء على ذلك، فإن القرآن يصف "الدين الإسلامي" كدين عالمي أوجب على الأنبياء السابقة، الذين كانوا جميعا مسلمين حقيقيين (2:131 ، 2:132، 2:133) 3 وأرسلت نفس الرسالة الأساسية.

"إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ ۖ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ" (2:131)

"وَوَصَّىٰ بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَىٰ لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ" (2:132)

"أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ" (2:133)

ليس هناك أي غموض حول أهمية أساسية من طاعة الله من خلال خدمة الإنسانية، كما جاءت سورة كاملة في القرآن الكريم  لهذا الصدد:

"أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ فَذَٰلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ فَوَيْلٌ لِّلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ" (سورة الماعون – 107)

ويعتقد المسلمون بحماس في "الأركان الخمسة" و يخصون بالتوافق معها، ولكنهم ليسوا في خدمة الإنسانية كما هو المطلوب من إيمانهم.

2.7. التثبت من المصادر الإسلامية والعلمانية

إن الممارسة المذكورة ليست ملابس النافذة. كثير من العلماء البارزين من الإسلام والمسلمين وكذلك غير المسلمين، قد اعترفوا بدور محوري في خدمة الإنسانية في الإسلام، كما يتضح من الاقتباسات التالية:

•        "إن جوهر الإسلام هو الطاعة لله تعالى وحسن المعاملة مع البشر كله" عبد الله يوسف علي 4

•        " العمل الصالح في الإيمان هو أفضل شكل للعبادة الذي يمكن أن يقوم به أي إنسان عقلاني لله سبحانه وتعالى". حسين هيكل 5

" المسلم هو الذي يسلم نفسه للخالق. في البداية ، ومع ذلك، دعا المؤمنون دينهم "تزكى". هذه كلمة غامضة ليست من السهل ترجمتها. من خلال زراعة "تزكى"، كان أتباع محمد صلى الله عليه وسلم يتصفون بفضائل الرحمة والكرم. كانوا يستخدمون ذكائهم على تنمية روح راعية ومسؤولة، مما جعلهم يريدون أن يعطوا بسخاء مما كان لكل مخلوقات الله"- كارين أرمسترونج 6

الملاحظات:

1. عبد الله عباس الندوي، مفردات القرآن الكريم، شيكاغو عام 1983، ص. 196.

2. 3:19، 3:52، 3:64، 3:80، 3:83

3. 3:52, 28:52/53

4. عبد الله يوسف علي، القرآن الكريم، لاهور عام 1934، وأعيد طبعه، ميريلاند عام 1983، لاحظ 550.

5. محمد حسين هيكل، حياة محمد، ترجمة إنجليزية  لإسماعيل راغي، الطبعة الثامنة ، كراتشي عام 1989، ص. 56.

6. كارين أرمسترونج، محمد، لندن 1991، ص. 97. العبارة السابقة للقرآن (92: 17-21) تلقي الضوء على مفهو تزكى ضمنيا في الاقتباس الملحوظ.

  [6 المراجع]

URL for English article: http://www.newageislam.com/books-and-documents/muhammad-yunus---ashfaque-ullah-syed/the-broader-notion-of-din-al-islam--chapter-7,-essential-message-of-islam/d/103104

URL for this article: http://newageislam.com/arabic-section/muhammad-yunus---ashfaque-ullah-syed/the-broader-notion-of-din-al-islam--chapter-7,-essential-message-of-islam--المفهوم-الأوسع-للدين-الإسلامي--الفصل-السابع-من-كتاب-الرسالة-الأساسية-للإسلام/d/103252

 




TOTAL COMMENTS:-    


Compose Your Comments here:
Name
Email (Not to be published)
Comments
Fill the text
 
Disclaimer: The opinions expressed in the articles and comments are the opinions of the authors and do not necessarily reflect that of NewAgeIslam.com.

Content